الاقتطاع يتهدد النواب المتغيبين عن اللجان البرلمانية

فعل رئيس مجلس النواب، في قرار الاقتطاع من تعويضات البرلمانيين المتغيبين عن أشغال اللجان الدائمة بدون عذر مشروع، مع تلاوة أسمائهم في بداية كل اجتماع تعقده هذه اللجان، حيث وجه مراسلة إلى رؤسائها التسعة، يدعوهم فيها إلىتفعيل مقتضيات النظام الداخلي المتعلقة بظاهرة الغياب في اللجان الدائمة“.

وأكد المالكي في مراسلته إنظاهرة الغياب عن اجتماعات اللجان الدائمة، تعكس صورة سلبية عن المؤسسة التشريعية، مذكرا في هذا السياق بما تضمنه دستور 2011 منتأكيد لأول مرة على واجب المشاركة في أعمال اللجان الدائمة والجلسات العامة والجزاءات المطبقة قي حالة الغياب“.

وفي هذا الصدد، طالب رئيس مجلس النواب رؤساء اللجان النيابية، بـالشروع الفوري في تتنزيل المقتضيات الاجرائية الواردة في المادتين 105و106 من النظام الداخلي للمجلس في أول اجتماع تعقده هذه اللجان، داعيا إياهم إلىموافاة مكتب المجلس بلائحة أسماء الأعضاء الحاضرين والمعتذرين عن الحضور والمتغيبين بدون عذر حتى يتسنى اتخاذ الإجراءات القانونية ذات الصلة“.

وتنص المادة 105 من النظام الداخلي، على أنأعضاء اللجان ملزمون بحضور اجتماعاتها والمشاركة في أشغالها، ولا يجوز لأي عضو التغيب عن اجتماعات اللجنة إلا إذا كان العذر مقبولا، وهي الأعذار التي حددتها المادة ذاتها في حضورالعضو نشاطا رسميا بدائرته الانتخابية، أو قيام العضو بمهمة نيابية أو رسمية داخل أرض الوطن أو خارجه، أو وجود العضو في إجازة مرضية أو المشاركة في دورات مجالس الجماعات الترابية أو الغرف المهنية بالنسبة للنواب الذين يتحملون مسؤولية بهذه المجالس.”

وبموجب المادة المذكورةتسجل أسماء الأعضاء الحاضرين والمعتذرين عن الحضور والمتغيبين بدون عذر في محضر كل جلسة، فيماتتلى أسماء المتغيبين في بداية الاجتماع الموالي، فيما تنص المادة الـ106 من النظام الداخلي على أنالاقتطاع يتم من مبلغ التعويضات الشهرية المنوحة للنائبة والنائب بحسب عدد الأيام التي تغيب فيها بدون عذر مقبول“.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.