الامارات تراجع قوانينها المتعلقة بتجريم الردة

أيدت دولة الإمارات دعوة أمريكية لمنع استغلال قوانين الردة وازدراء الأديان المطبقة في عدد من الدول الإسلامية، وتعاقب الأشخاص عند اتخاذ قرارات أو آراء متعلقة بالدين، ومنها الإمارات التي ما زالت قوانينها تفرض عقوبات.

والإمارات واحدة من ثلاث دول يشكل المسلمون غالبية سكانها، ووقعت نصا عن قوانين مكافحة ازدراء الأديان والردة، في ختام لقاء عقد في واشنطن على مستوى وزاري حول الحرية الدينية. والدولتان الأخريان هما ألبانيا وكوسوفو.

وورد في هذا النص أن هذه القوانين “تستخدم في أغلب الأحيان ذريعة لتبرير أعمال عنف تنظيمات أو حشود باسم الدين، أو ذريعة لتنفيذ عقاب مرتبط بمظالم شخصية”.

وأضاف: “نرى حكومات تستخدم هذا النص لتسجن وتعاقب، ظلما، أفرادا يمكن أن تكون وجهات نظرهم في القضايا الدينية أو معتقداتهم مختلفة عن الروايات الرسمية أو آراء غالبية السكان”.

ويدعو النص “الحكومات التي تستخدم هذه القوانين إلى الإفراج عن أي أفراد مسجونين لأسباب كهذه، وإلى نبذ قوانين التجديف والردة وغيرها من التشريعات التي تتعارض مع حريات التعبير والديانة أو المعتقد، بما يتعارض مع القانون الدولي”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *