الانتاجات الرمضانية تجر الأعرج ومدراء التلفزات  للبرلمان

الانتقادات الواسعة التي وجهت نحو الأعمال التلفزيونية التي تم بثها على قنوات القطب العمومي،خلال شهر رمضان،

يرتقب أن تكون برنامج لجنة التعليم والثقافة والاتصال،يوم الثلاثاء القادم في اجتماع لمناقشةجودة البرامج والانتاجات الرمضانية، ومعايير انتقائها وما تخلفه من انتقادات قوية من قبل كل مكونات المجتمع” لقنوات لقطب العمومي، و”انتاجات القنوات العمومية بشكل عام، إلى  “ظروف تدبير واشتغال القناتين التلفزيتين الأولى والثانية، ووضعهما المالي، والاختلالات التي يعرفها تدبير كل منالشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة، وشركة صورياد.”

وسبق أن انتقد العديد من البرلمانيين، بشدة، خلال الأسئلة الشفوية بمجلس النواب،تدني جودة البرامج والانتاجات الرمضانية، واحتكارشركات بعينها لصفقات الإنتاج التلفزيوني، حيث طالبوا الحكومة بـالكشف عن معايير إنتاج هذه البرامج وكيفية انتقاء المواد الفنية“.

ودافع وزير الثفافة والاتصال محمد الأعرج عن خيارات الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة مؤكدا أن القائمين عليهايشتغلون وفق دفتر تحملات ومعايير انتقاء، كاشفا أن حجم انتاجات هذه الشركة يناهز 70 في المائة، فيما يبلغ الانتاج الخارجي نحو 30 في المائة، قبل أن يضيف أن وزارتهتسعى دائما إلى أن تكون هناك جودة في الإنتاج تعبر عن رغبة المشاهد المغربي »، معتبرا في الآن ذاته عن الانتاجات الوطنية، التي قال إنها تحظى بشعبية كبيرة خلال شهر رمضان، وأن نسب متابعة بعض البرامج والمسلسلات المغربية يصل إلى “10 ملايين مشاهد“.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *