البام والبيجيدي بصفرو على صفيح ساخن.. استقالات بالجملة!!

أعلن 16 عضوا بمجلس جماعة إغزران ناحية صفرو، التحاقهم بحزب الاتحاد الاشتراكي بعد إعلان استقالتهم من حزبي الأصالة والمعاصرة والتجمع الوطني للأحرار، في أكبر نزوح تعرفه المنطقة.

وينتمي غالبية الملتحقين بحزب إدريس لشكر، لحزب “البام” وهم 15 مستشارا بمن فيهم رئيس الجماعة، إضافة إلى مستشار من التجمع الوطني للأحرار، في الوقت الذي عزت المصادر سبب هذا النزوح لمشاكل مرتبطة بعلاقة المستشارين، خاصة بحزب عبد اللطيف وهبي.

وكان الأعضاء المنسحبون غضبوا من ظروف وحيثيات تشكيل المجلس الإقليمي بصفرو، إذ رفض مسؤولو الأصالة والمعاصرة تزكية مستشار بالجماعة التي للحزب فيها 15 عضوا من أصل 17 مستشارا، ما يعتبر خسارة كبيرة تكبدها هذا الحزب على بعد أسابيع من الانتخابات.

ولم تكن هذه الصفعة الوحيدة التي تلقاها حزب وهبي، بل سبق لأمينه المحلي بصفرو أن استقال من منصبه ومهامه احتجاجه على ما أسماه إقحام غرباء عن التنظيم والحزب لأجل التقرير في اللوائح الانتخابية وعدم الاستشارة في الشؤون والقرارات التي تهم الحزب واستصغار التنظيم إقليميا.

حزب العدالة والتنمية بدوره تلقى صفعة تنظيمية بعد استقالة 5 مستشارين عنه بجماعة العنوصر بالإقليم نفسه بعد يوم واحد من تقديم مستشار آخر استقالته من الحزب، فيما يوجد بين المستقيلين رئيس مجموعة الجماعات التابعة للمجلس الإقليمي بصفرو.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *