البدراوي يقطّر الشمع على بودريقة

في سياق ردود أفعال رئيس الرجاء الحالي، عزيز البدراوي، على مختلف الانتقادات التي تطاله من طرف القائمين سابقا على القلعة الخضراء، قطّر الشمع على الرئيس السابق بودريقة في تصريح ناري.

وجاء في تصريح رُبّان سفينة الرجاء ” أنا عزيز البدراوي، رئيس نادي الرجاء العالمي، بمجرد ما أستشعر الضعف يوماً أو أجد نفسي عاجزا عن تدبير أمور النادي (كالانتدابات مثلا) سأقدم استقالتي و أختفي عن الانظار دون أن أستمر في زرع الفتنة و أقوم بالمناورات للمكاتب التي ستأتي بعدي.
لم أطلب يوماً من احد خارج أعضاء المكتب الحالي

وأضاف البدراوي في تصريحه مهاجما بذلك بودريقة ” أن يتدخل في شؤون النادي أو أطلب منه اية مساعدة. من وصولي الى رئاسة فريقنا الرجاء وأنا أواجه كل الملفات المعروضة علي حتى تلك التي خلفها هؤلاء اللذين يدّعون اليوم التدخل من أجل تسهيل تمرير الصفقات.”

وتابع ” الرجاء اليوم عندنا رئيس قوي، مكتب قوي و جمهور متحد و متجانس يدعم هذا المكتب.. كل اليوم و بدون استثناء و بشكل يدعو للحيرة و الاستغراب أتلقا تنفيذ حكم نهائي او حجر على حساب بنكي او توصيل للأداء داخل آجال محدودة ووو..”

وزاد البدراوي قائلاً ” كلها ملفات و قضايا لا علاقة لي بها و لكن الحمد لله و برضاة الوالدين أواجهها و أتغلب عليها.. وأقول للخفافيش التي تحرك هذه الملفات : أراوْ ما عندكم، الرجاء كبيرة عليكم و غادي تبقا بإذن الله كبيرة.”

وخلص البدراوي في تصريحه قائلاً ” أقول لهادوك الي كيتسناونا في الدورة و كيتمناو خسارتنا، ها البطولة غادي تبدا و أجيو قابلوني ساعتها.”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.