البناء العشوائي على مكتب لفتيت

أفاد مصدر إعلامي أن “الجماعة القروية بوعرك بإقليم الناظور تعرف تناميا كبيرا لظاهرة البناء العشوائي، والتي اكتسحت الأراضي الفلاحية وتحويلها إلى بقع سكنية قرب حي مسعود القريب من المجال الترابي للمدينة”.

وأضافت جريدة “الأسبوع الصحفي” أن “البرلماني حمادي توحتوح قال، في سؤال وجهه لوزير الداخلية، إن الانتشار الخطير للبناء العشوائي يكشف التواطؤ الفظيع للمتدخلين في هذه العملية، حيث تعرف الجماعة زحفا عمرانيا غير مسبوق خاصة في الفترة الأخيرة على حساب سهل بوعرك السقوي”.

وزاد النائب البرلماني أن “هذه الظاهرة أدت إلى تدمير الفلاحة وتحويل الأراضي إلى أحياء سكنية عشوائية والترامي على أملاك وعقارات المغاربة المهاجرين بشكل غير قانوني”، متسائلا عن “الإجراءات العاجلة التي ستتخذها الوزارة لوضع حد للفوضى واللاقانون، و لمافيا البناء العشوائي التي ساهمت في انتشار البناء غير القانوني بجماعة بوعرك”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.