البيجيدي ينفجر بالإستقالات بسبب برلماني

يعيش حزب العدالة والتنمية هذه الأيام على وقع اختيار مرشحيه في العديد من الأقاليم والمدن، من أجل خوض الانتخابات المقبلة، لكن، هذه العملية إذا كانت قد مرت بسلام في بعض الفروع الحزبية، فإنها خلّفت تصدعاً واستقالات في مناطق أخرى، مثلما وقع في النواصر، حيث قدّم أزيد من 15 عضو في الحزب استقالته بسبب رفض أحد النافذيين في الحزب والبرلماني الحالي، رشيد عبد اللطيف، عقد الجمع العام لاختيار المرشحين في الانتخابات.

مصادر مطلعة كشفت ل”الأول” أن البرلماني يرغب في أن تحسم الأمانة العامة للحزب في الأسماء مباشرةً من دون المرور عبر أعضاء الحزب في النواصر.

ذات المصادر تؤكد أن الجميع “يخاف” من البرلماني بحكم قربه من أحد وزراء الحزب المحسوبين على “الصقور” داخل البيجيدي، وهو الذي يمثل الداعم الرئيسي له وليس مستبعداً أن يتم إعادة ترشيحه على مستوى الدائرة البرلمانية مرةً أخرى، بالرغم من أنه، تقول المصادر، “لم يقدم أي شيء خلال ولايته التشريعية الحالية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *