التحرش الجنسي بالأطفال: فتاة هندية والدها يدعو أصدقاءه لاغتصابها مقابل المال

هاشتاغ:
مشهد يتكرر في نهاية كل أسبوع، على مدار عامين كاملين، كانت هذه الطفلة التي لا تزال في الثانية عشرة من عمرها، ضحية للاغتصاب من قبل عديد من الرجال الذين كانوا يهاجمونها في بيت عائلتها، كما كشفت لمعالجين نفسيين. بعض هؤلاء الرجال كانوا على معرفة بوالدها، والبعض الآخر من الغرباء.

وتروي الطفلة قائلة، إن القصة بدأت حين كان والدها يدعو أصدقاءه إلى منزله لتناول الشراب، ثم يقوم الرجال المخمورون بمضايقتها ولمسها على مرأى من والديها، وأحيانا يختفي أحدهم في غرفة النوم الوحيدة العفنة العتيقة مع والدتها.

وفي أحد الأيام، دفعها والدها، كما تقول الفتاة، إلى غرفة النوم نفسها مع أحد أصدقائه، وأقفل الباب من الخارج. وهناك اغتصبها الرجل.


سرعان ما تحولت طفولة الفتاة المسكينة إلى كابوس. كان الأب يتصل بالرجال، ويحجز لهم مواعيد مع ابنته لقاء مبالغ مالية. ويعتقد المعالجون الذين تحدثوا إلى الفتاة أنها اغتصبت من قبل ثلاثين رجلاً على الأقل خلال تلك الفترة.

في العشرين من سبتمبر، وبناء على معلومات من مدرسين في مدرستها، تمكن موظفون في هيئة رعاية الأطفال من إنقاذ الطفلة، وأخذوها من مدرستها إلى أحد الملاجئ الخاصة. وقد أكدت الفحوصات الطبية تعرض الطفلة للاغتصاب المتكرر، بحسب المسؤولين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *