التحقيق في وفاة غامضة لمدير مصالح جماعة

اهتزت ساكنة جماعة أولاد بن عبد الكريم التابعة لإقليم تاونات، ليلة أمس، على وقع مأساة وفاة موظف بالجماعة، يرجح أنه وضع حدا لحياته بواسطة تناوله مادة سامة في ظروف لا زالت غامضة.

وذكرت مصادر محلية، أن بأن الهالك الذي يشغل منصب مدير للمصالح أقدم في وقت متأخر من ليلة أمس، على تناول مادة سامة نقل على إثرها على وجه السرعة إلى مستشفى الحسن الثاني بفاس، قصد إجراء تدخل طبي لإنقاذ حياته، إلا أن لفظ به أنفاسه الأخيرة إثر انتشار مفعول المادة السامة في جسمه، مضيفة أن أسباب إقدام الهالك؛ على إنهاء حياته بهذه الطرقة المأساوية ما تزال تحقق بشانها مصالح الضابطة القضائية.

وبينما فتحت مصالح الدرك الملكي التابعة للمركز القضائي قرية با محمد، بحثا قضائيا في الموضوع، تمت إحالة جثة الهالك، على قسم الطب الشرعي بالمستشفى الغساني بالمدينة ذتها، بناء على تعليمات النيابة العامة؛ وذلك لمعرفة الأسباب الحقيقية للوفاة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.