التخلي عن بعض مكونات التحالف الحكومي يحدث إنقساما داخل البيجيدي

يعيش حزب العدالة والتنمية على وقع انقسام بين قياديه حول التخلي عن تحالفاته الحالية.

وفيما يدافع قادة العدالة والتنمية البارزون عن استمرار التحالف الحالي بمكوناته الستة، ارتأى قياديون آخرون الدعوة لعقد مجلس وطني في دورة غير عادية للحسم في بقاء الحركة الشعبية والتقدم والاشتراكية والاتحاد الدستوري، في التحالف الحالي.

وأجمع المعارضون على عدم وجود مبرر لعقد دورة اسثتنائية لبرلمان الحزب معتبرين الأمر سابقا لأوانه لعدم وجود داعي قوي لذلك، نظير اتخاذ قرار الانسحاب من الحكومة.

واعتبر هؤلاء وفقا لمصادر داخل الحزب أن الأجدى نقاش تغيير التسميات المستوزرة دون أن يطال التعديل تركيبة الحكومة.

وينتصر دهاقنة العدالة والتنمية لاستمرار تحالفهم الحالي مع تغييرات واسعة على مستوى الاسماء وتقليص الحقائب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *