التصوف والتنمية موضوع الملتقى العالمي للتصوف في دورته 14

تنظم الطريقة القادرية البودشيشية و مؤسسة “الملتقى “بشراكة مع المركز الأورو متوسطي لدراسة الإسلام المعاصر، الدورة 14 للملتقى العالمي للتصوف تحث شعار “التصوف والتنمية، دور البعد الروحي والأخلاقي في صناعة الرجال”، وذلك في الفترة بين 06 الى 10 نونبر بمداغ -إقليم بركان-

وحسب الورقة العلمية للملتقى، يأتي اختيار موضوع هذه الدورة في سياق الدور الطلائعي ،الذي يلعبه التصوف في بناء التنمیة،و التي تقوم في التراث الإسلامي على صناعة الإنسان، و لكون التصوف مكون دینی يعنى بالجانب الإنمائي والبنائي والتأهيلي للإنسان.

ويؤكد المنظمون على أن “لابد أن تنطلق من الإنسان، وأن تراعي حاجاته على كل المستويات؛ نفسيا وروحيا وجسديا وفكريا واجتماعيا، قبل تنمية المحيط والعمران ، وهي الفكرة الجوهرية التي حملها الإسلام في تأسيسه لنموذجه التنموي، حيث جعل من الإنسان مركز الدائرة التي يدور في فلكها كل مشروع إنمائي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *