التقدم والإشتراكية يُعلن إستعداده الخروج من الحكومة

موقع هاشتاغ – الرباط

وجه حزب التقدم والإشتراكية إتهامات مباشرة لرئيس الحكومة سعد الدين العثماني، بالوقوف وراء حذف كتابة الدولة المكلفة بالماء من التشكيلة الحكومية، معلنا إستعداده وبشكل جدي لإعلان خروجه من الحكومة والإصطفاف إلى جانب أحزاب المعارضة.

وأفاد بلاغ صادر عن اجتماع المكتب السياسي لحزب التقدم والاشتراكية ليوم الاثنين 10 شتنبر 2018، توصل موقع “موقع هاشتاغ” بنسخة منه، أنه مازال لم يتم التجاوب مع ما طالب به من ضرورة تقديم توضيحات شافية ومبررات مقنعة للمقترح الذي قدمه رئيس الحكومة والقاضي بإعفاء شرفات أفيلال من مهامها الحكومية.

وأشار ذات التنظيم الحزبي إلى عدم وجود أي معطى جديد جذير  بالاهتمام بخصوص موضوع حذف كتابة الدولة المكلفة بالماء من التشكيلة الحكومية، ملمحا إلى إستعداده وبشكل جدي لإعلان خروجه من الحكومة والإصطفاف إلى جانب أحزاب المعارضة استجابة لطلب أغلبية المكتب السياسي، إذ أفاد أنه “تحضيرا للدورة المقبلة للجنة المركزية للحزب وسعيا إلى إنضاج موقف واضح فيما يتعلق بالموقع الذي يتعين على الحزب أن يحتله اليوم في الساحة السياسية الوطنية”.

وتأتي قرارات حزب التقدم والإشتراكية هاته، على إثر المكالمة الهاتفية التي جمعت المستشار الملكي فؤاد علي الهمة بنبيل بنعبد الله، إذ أكد له أن قرار إعفاء شرفات أفيلال كان بإقتراح من رئيس الحكومة سعد الدين العثماني وحزب العدلة والتنمية، مشددا على أن القصر الملكي لا مشكل لديه مع التنظيم الحزبي وأعضائه، نافيا وجود أي غضبة كيفما كانت كما يروٌج لذلك. ومؤكدا له وجود رغبة مستمرة على إستمرار الحزب في أداء مهامه وحفاظه على استقلالية قراراته.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.