التقدم والاشتراكية يهاجم التجمع والاتحاد

موقع هاشتاغ – الرباط

هاجم بلاغ صادر عن اجتماع المكتب السياسي لحزب التقدم والاشتراكية الذي عقد، مساء أول أمس الاثنين، ما اعتبره «ممارسة سياسية وحزبية وصلت إلى حد عدم الاضطلاع بمهام دستورية».

واعتبر المكتب السياسي لحزب التقدم والاشتراكية أن التفاعلات السلبية الناجمة عن العلاقات بين أطراف من الأغلبية في الفترة الأخيرة، «أدت إليه من ردود أفعال غير مواتية ولا مسبوقة وصلت إلى حد عدم الاضطلاع بمهام دستورية» يضيف نفس البلاغ في إشارة لما راج عن مقاطعة وزراء التجمع الوطني للأحرار، والاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية لمجلس الحكومة الأخيرة، وكذا عدم مشاركة رئيس الحكومة في مهامه أثناء زيارته للجهة الشرقية.

وأكد حزب التقدم والاشتراكية، في نفس السياق على المسؤولية الجماعية التي تتحملها كافة مكونات الأغلبية في إنجاح العمل الحكومي وجعل التجربة الحالية قادرة على تحقيق التراكم الإصلاحي اللازم في مختلف القطاعات التي تهم بشكل مباشر المعيش اليومي لفئات واسعة من الشعب المغربي، وذلك داخل الإطار المحدد بضوابط الممارسة السياسية السوية، والتنافس والتدافع الحزبي السليم القائم على التكافؤ والحرية والاجتهاد الخلاق » على حد قول نفس البلاغ.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.