الجامعة الوطنية للتعليم: احتجاجات طلبة الطب جزء من حراك عام يشهده المغرب

أعربت الجامعة الوطنية للتعليم عن تضامنها مع “التنسيقية الوطنية لطلبة الطب بالمغرب”، مطالبة الحكومة ووزارتي التربية والصحة “بتلبية مطالبها المشروعة وتفادي سنة بيضاء”.

واعتبرت الجامعة أن “احتجاجات طلبة الطب والصيدلة وطب الأسنان جزء من حراك عام يشهده المغرب ضد التدهور الحاد لشروط العيش الكريم”، مطالبة “الدولة بإلغاء المرسوم الوزاري المنظم للتداريب الاستشفائية بالسنة السابعة وتوفير ظروف التكوين والأمن والسلامة بالمستشفيات الجهوية، وضمان شروط صحية للتكوين لطلبة كليات طب الأسنان”.

ونددت الجامعة بـ “باستغلال المستشفى الجامعي العمومي أو الكلية العمومية من طرف الخواص ويرفض المراسيم والقرارات المتعارضة مع مبادئ الاستحقاق وتكافؤ الفرص، في ظل واقع النقص الحاد في المكونين والمعدات والتجهيزات المتصلة بواقع قطاع الصحة عموما وأرضيات التداريب الاستشفائية على وجه التحديد فضلا عن نقص حتى في قاعات الدروس التطبيقية”.

ودعت الجامعة وزارتي التعليم والصحة والحكومة “لتحمل مسؤولياتها بمعالجة الاختلالات البنيوية وتحسين شروط الاشتغال بالمستشفيات العمومية بما يخدم صحة المغاربة والاستجابة للمطالب العادلة للتنسيقية الوطنية لطلبة الطب بالمغرب ومطالب أطباء وممرضي وتقنيي القطاع العام في معاركهم من أجل شروط عمل أحسن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *