الجزائر تبني خط أنابيب لنقل الغاز.. والمغرب سيحصل على 7% من عائداته

قال أحمد مازيغي نائب رئيس “سوناطراك” لوكالة “رويترز” إن خط أنابيب جديد لنقل الغاز سيتم بنائه على طول 197 كيلومترا، مع ربطه بخطين آخرين يصلان إلى إسبانيا، هما خط الأنابيب بيدرو دوران فاريل الذي يمر بأراضي ، والخط ميدغاز الذي يعبر البحر المتوسط.
وسيدخل الخط الجديد الخدمة في 2020 وستصل سعته إلى 4.5 مليارات متر مكعب سنويا.

وجددت الجزائر العقود المبرمة مع عملاء مثل إسبانيا بحجم تسعة مليارات متر مكعب سنويا لتسعة أعوام، وتركيا بكمية تبلغ 5.4 مليارات متر مكعب سنويا لخمسة أعوام حسبما ذكر مسؤولون، ولا تزال المفاوضات جارية مع إيطاليا، كما تعتزم الجزائر أيضا بيع الغاز عن طريق شركة تجارية جديدة.

وتعدّ الجزائر من أهم مموّني القارّة الأوروبية بالغاز الطبيعي، إذ تستورد القارّة العجوز قرابة 30% من حاجاتها من الغاز من الجزائر، عبر 3 أنابيب.

وحسب بيانات رسمية، تحوز إيطاليا أكبر حصة من الغاز الجزائري بنحو 60%، تليها إسبانيا بنحو 20%، وفرنسا 12%، ثم البرتغال 7%، وسلوفانيا 1%.

ويحصل المغرب، مقابل عبور الغاز لأراضيه، على 7% من العائدات في صورة غاز. وتشير بيانات الخزانة العامة للمملكة إلى بلوغ قيمة ما يحصل عليه المغرب نحو 110 ملايين دولار خلال الأشهر السبعة الأولى من العام الجاري 2018، مقابل 65 مليون دولار في الفترة نفسها من العام الماضي، بزيادة بلغت نسبتها 69.2%.

وتحدد الأسعار في السوق الدولية، حجم الغاز الذي يحصل عليه المغرب من عبور الأنبوب الذي يستوعب 12.5 مليار متر مكعب سنويا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.