الجمارك تشدد الخناق على مهربي الحليب الإسباني من مليلية وسبتة

من الناظور – إلياس الغزواني

شددت عناصر الجمارك المشتغلة في المعبر الحدودي ل”باب مليلية” المغربية المحتلة، الخناق على مهربي الحليب الإسباني، في وقت أعلنت فيه ساكنة مدينة الناظور اقتناء الحليب المهرب، عكس حليب “سنطرال”، الذي يعرف مقاطعة كبيرة من طرف الساكنة.

ويأتي تشديد الخناق على الحليب الإسباني المعقم، عقب صدور تعليمات عن الإدراة العامة للجمارك والضرائب غير المباشرة، والتي تروم منع أي لتر من الحليب من ولوج أسواق الناظور.

وذكرت مصادر جمركية ل”موقع هاشتاغ”، أن عمليات التفتيش التي أجرتها عناصر الجمارك في المعبر الحدودي، أسفرت عن حجز ما يزيد عن 600 لتر من الحليب المهرب، مشيرة إلى أن التعليمات الصادرة تمنع أيضا مرور المياه المعدنية الإسبانية.

وتواصل مصالح الجمارك في المعابر الحدودية الثلاثة، عمليات حجز الحليب الإسباني، تنفيذا للتعليمات الصادرة عن إدارة الجمارك.

ويبدو أن قرار الجمارك المغربية بتشديد الرقابة حول تهريب مادة الحليب لم يقتصر على معابر مليلية بل شمل أيضا مدينة سبتة التي عمدت لمنع تهريب مادتي الحليب والماء وفقا لمصادر تحدتث لموقع هاشتاغ من عين المكان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.