الجمارك تمهل تجار المعادن النفيسة الى نونبر المقبل للتسجيل في مكاتبها

أمهلت إدارة الجمارك والضرائب غير المباشرة تجار المعادن النفيسة والأحجار الكريمة والعاديات والأعمال الفنية إلى غاية الرابع من نونبر المقبل من أجل التسجيل لدى مكاتبها.

أصدرت إدارة الجمارك والضرائب غير المباشرة، دورة اليوم الاثنين الثامن من غشت، تكشف فيها عن تمديد آجال تسجيل تجار المعادن النفيسة والأحجار الكريمة والأعمال الفنية لدى مكاتبها إلى غاية الرابع من نونبر المقبل.

وكانت تلك الإدارة أصدرت دورية في الرابع من ماي الماضي، تخبر فيها أولئك التجار بصفتهم ” أشخاص خاضعين ” للمنظومة التشريعية لمكافحة غسل الأموال وتمويل الإضراب، بضرورة التسجيل أو تحيين التسجيل لدى مكاتب إدارة الجمارك والضرائب غير المباشرة كسلطة الإشراف والمراقبة، داخل أجل لا يتعدى 3 أشهر من تاريخ نشر الدورية في ماي.

ويسند ذلك القانون لإدارة الجمارك والضرائب غير المباشرة، سلطة إشراف ومراقبة على تلك الفئة من الأشخاص الخاضعين، ما يبرر مبادرتها إلى التحسيس بخطورة الجرائم المرتبطة بغسل الأموال وتمويل الإرهاب.

غير أن الإدارة تؤكد أنه دراسة طلب من جمعيات ممثلي القطاع، التي أثارت مجموعة من الصعوبات التي تحول دون إمكانية وضع ملفات التسجيل داخل الأجل المحدد، تقرر تمديد أجل التجسيل أو تحيين الى غاية الرابع من نونبر.

وكانت إدارة الجمارك عقدت، بتعاون مع الهيئة الوطنية للمعلومات المالية، لقاءات تواصلية مع تجار الأعمال الفنية والعاديات وتجار الأحجار الكريمة والمعادن النفيسة، من أجل التحسيس بالمقتضيات التي يتضمنها قانون مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب.

وهدفت الجمارك من وراء تلك اللقاءات تحسيس المعنيين، الالتزامات القانونية للأشخاص الخاضعين لإشراف ومراقبة إدارة الجمارك في إطار القانون المتعلق بمكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب، ولتحديد العلاقات التي تربطهم بالهيئة الوطنية للمعلومات المالية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.