الحزب الشعبي المعارض ينقل ازمة سبتة المحتلة الى قصر لامونكلوا

هاشتاغ:

طالب بابلو كاسادو، زعيم الحزب الشعبي المعارض، من رئيس الحكومة الإسبانية بيدرو سانشيز ما سماه بالدفاع عن مدينتي سبتة ومليلية المحتلتين.

موقع ” الفارو دي سيوتا” الذي نقل الخبر، أكد أن رئيس الحكومة الاسبانية، بيدرو سانشيز ، قد استقبل اليوم الاثنين في القصر الرئاسي ” لامونكلوا “، زعيم المعارضة بابلو كاسادو ، الذي طلب من الزعيم الاشتراكي ” بالتحرك ومعالجة المشاكل التي تواجهها المدينتان في الآونة الأخيرة بسبب ما اصطلح عليه بالقيود التي “فرضها “المغرب.

و في نفس اليوم بالتحديد، الذي التقى فيه كاسادو وسانشيز في قصر لامونكلوا، التقى رئيس الحكومة المحلية بسبتة المحتلة ، خوان فيفاس، في مدينة مالقة الاسبانية مع نظيره بمدينة مليلية المحتلة ، إدواردو دي كاسترو، حيث أكدت مصادر اعلامية أن اللقاء جاء بغرض معالجة المشاكل التي تعاني منها كلتا المدينتين السليبتين، معتبرين أن الوضع يعتبر “خنقا اقتصاديا” من طرف المغرب للمدينتين.

بابلو كاسادو، زعيم المعارضة الإسبانية أكد عقب اللقاء أنه سبق واجتمع مع رئيس الحكومة المحلية لسبتة المحتلة قبل أيام في مدريد وأكد دعم الحزب الشعبي له في ما تمر به المدينة، كما وصف اللقاء الذي جمعه برئيس الحكومة الإسبانية بيدرو سانشيز بالودي والمثمر، ولكنه بالمقابل لم ينقل موقف أو رد بيدرو سانشيز عن طلبه بخصوص المدينيتين المحتلتين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *