الخارجية الإسرائيلية تنتقد ريال مدريد وعهد تسجل الهدف

شن مسؤولون إسرائيليون حملة انتقاد لنادي ريال مدريد الاسباني ذي الجماهيرية العالمية، على إثر استقبال خصصه الناديالملكي للفتاة الفلسطينية عهد التميمي.

ونقلت وكالة معا الفلسطينية عن مصادر إسرائيلية تأكيدها بأن المتحدث باسم وزارة الخارجية الإسرائيلية، عمانويل نحشون، قد أدان فى تغريدة على حسابه على تويتر لاستقبال التميمى فى النادي الإسبانى، وكتب “انه من العار..أن يستقبل ريـال مدريد مخربة تحرض على العنف..ذلك ليس من قيم كرة القدم”.

وأفادت تقارير صحفية إسبانية بأن نائب المدير التنفيذى لنادى ريال مدريد ايميليو بوتراجينيو استقبل عهد التميمى وذلك فى مقر النادى الملكى فى العاصمة الإسبانية مدريد.

ووفقا لما أوردته صحيفة “ماركا” الإسبانية، فقد منح نادى ريال مدريد عهد التميمى هدية رمزية عبارة عن قميص النادى الذى يحمل الرقم 9 مطبوعا عليه اسمها.

فيما نقلت القناة الإسرائيلية العاشرة عن السفير الإسرائيلى فى إسبانيا دانييل كوتنر قوله فى تغريدة على تويتر إن “عهد التميمى ليست مقاتلة من أجل السلام..وأن المؤسسات التى تستقبلها تعزز العنف بدل الحوار والتفاهم”، حسب زعمه. .

وتزور التميمي إسبانيا هذا الأسبوع مع عائلتها للمشاركة في عدة نشاطات اجتماعية وسياسية. وبحسب صحيفة “ماركا” الرياضية الإسبانية فقد تم إهداء التميمي قميصا للنادي يحمل اسمها والرقم تسعة، والتقاط صور لها مع النجم السابق للنادي ومدير العلاقات المؤسسية فيه إيميليو بوتراغوينيو.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.