الخط الأول ل “ترام باص أملواي أكادير” سيمتد على مسار يصل إلى أزيد من 15 كيلومتر

تستعد مدينة أكادير لإطلاق الخط الأول ل “ترام باص أملواي أكادير”، الذي سيمتد على مسار يصل طوله إلى 15.5 كيلومتر، كمشروع يندرج في أطار برنامج التنمية الحضرية لأكادير 2020- 2024.

وأوضح مصدر مسؤول بعمالة أكادير-إداوتنان أن هذا المشروع يروم تقديم عرض جديد للتنقل في أرجاء المدينة لفائدة الساكنة والزوار وتمكين كل واحد منهم من اختيار نمط تنقله بفضل عرض الجودة الكامل المقترن بخدمة التنقل بين الأحياء والمناطق الحضرية الرئيسية بمدينة أكادير.

وأضاف المصدر أنه تم، في هذا السياق، إطلاق طلبات عروض الشطر الأول، وتم الشروع في الحملة الأولى لإخبار وتوعية الفاعلين والشركاء بالقيمة المضافة ونطاق التدخل في الوسط الحضري لهذا المشروع المهيكل بالنسبة لكل أنماط التنقل بأكادير.

وذكر المصدر أن “الترام باص أملواي أكادير”، الذي يندرج ضمن تحملات شركة التنمية المحلية أكادير الكبير للنقل و التنقلات، سيعمل على تحسين عيش ساكنة أكادير الكبير وتعزيز التنقل المستدام به، مشيرا إلى أن هذه الحاضرة سيتم تزويدها بوسيلة فعالة للنقل العمومي، مندمجة للغاية في بيئتها الحضرية وقادرة على الاستجابة للحركية المتزايدة وتلبية الحاجة إلى التنمية الحضرية لعدد كبير من الأحياء.

وأبرز أن هذا المحور المهيكل لشبكة النقل العمومي يجوب مدينة أكادير بأسرها على المحور شمال- جنوب – شرق، رابطا ميناء أكادير بأحياء تيكوين عبر العديد من الأقطاب الرئيسية من قبيل المركز الإداري، شارع الحسن الثاني، سوق الأحد، شارع الحسن الأول، القطب الجامعي، حي الهدى، المنطقة الصناعية تسيلا ومركز تيكوين.

ويوفر “الترام باص أملواي أكادير” خدمات تعادل ما يقدمه “الترام واي”، حيث يستفيد خط الحافلات ذات المستوى العالي من ممر مخصص حصريا لحركة حافلاته، كما هو الحال بالنسبة لخط “الترام واي”، مع إقامة أنظمة تضمن إعطاء الأسبقية له عند مفترقات الطرق، وتوفير محطات مريحة بتصميم عصري وجودة تعادل جودة “الترام واي”.

كما يوفر الخط للركاب المعلومات في الوقت الفعلي وطريقة عصرية في إصدار التذاكر. ولذلك يوصف “الترام باص” بأنه ترام يسير على إطارات بدون قضبان، حيث يوفر 35 محطة توقف و5 أقطاب للتبادل، وحافلات عصرية ومريحة، تشتغل من الساعة السادسة صباحا إلى العاشرة ليلا، وتتميز بانتظام في السرعة وذلك بمعدل حافلة واحدة كل 5 دقائق، مع إمكانية ولوج المحطات للأشخاص محدودي الحركة وضعاف البصر.

وخلص المصدر إلى أنه سيم، فضلا عن مشروع النقل ، تنفيذ عمليات للتهيئة من واجهة لواجهة على المحاور التي يعبرها “الترام باص أملواي أكادير” ، مما سيمكن من إعادة تأهيل الفضاءات العامة والطرق على طول مسار المشروع. وستعمل هذه التهيئة على تقوية المساحة الممنوحة للتنقلات الخفيفة ( الراجلين، الدراجات) وتأمين حركتها في الأماكن الخاصة بها، وهذا ما سيعزز من جاذبية مدينة أكادير.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *