وزارة الداخلية: تدخلنا ضد الأساتذة المتعاقدين قانوني وصور الجرحى مفبركة

كشفت مصادر داخل وزرة الداخلية أن تدخل القوات العمومية كان متناسبا ومستوفيا لكافة الشروط القانونية، في فضها ليلة السبت لاعتصام الأساتذة المتعاقدين.

واعتبر نفس المسؤول أن  ما تم الترويج له كان صور مفبركة عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وكشف نفس المسؤول أن  الاعتصام الذي شهدته مدينة الرباط ليلة، والتي سعت  التنسيقية الوطنية للأساتذة المتعاقدينبعده لتنظيم مسيرة، ليلة 23 مارس الجاري، واستمر إلى غاية الساعة الثانية والنصف ليلا، اقترحت من خلاله السلطة المحلية وقوات الأمن أن تضع ولاية الجهة رهن إشارتهم 50 حافلة من أجل نقلهم إلى مدنهم، مع إمكانية تخصيص فضاء للإيواء، وهي العروض التي قابلها المتجمهرون بالرفض، مصرين على المبيت ليلا بالشارع العام.

وبعد انتهاء الحوار وتلاوة الإنذارات القانونية، شرعت القوات العمومية في فض الاعتصام عن طريق ضخ المياه وتفريق المعتصمين، الذين أصر بعضهم على نهج سلوكات تحريضية واستفزاز القوات العمومية ومواجهتها، مما خلف إصابة 21 شرطيا و05 من عناصر القوات المساعدة، بعد رشقهم بالحجارة وقنينات زجاجية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *