الداودي يثير غضب العثماني وقيادات العدالة والتنمية تصف انضمام الداودي لوقفة احتجاجية بالتصرف الأخرق

موقع هاشتاغ – الرباط

علم موقع هاشتاغ، أن رئيس الحكومة سعد الدين العثماني استشاط غضبا من مشاركة وزيره في الشؤون العامة والحكامة لحسن الداودي في وقفة احتجاجية، مساء يومه الثلاثاء، لعمال سنطرال أمام مقر البرلمان.
وعمم المكلفون بالتواصل في رئاسة الحكومة خبرا مفاده أن مصدر مقرب من رئيس الحكومة قال أن هذا الأخير فوجئ بالتحاق وزير الشؤون العامة والحكامة بمجموعة من المتظاهرين أمام مقر البرلمان دون علم العثماني، الذي قام بالاتصال به فور علمه بالموضوع و تنبيهه إلى أن هذا العمل غير لائق، حسب نفس المصدر.
وحسب المعطيات الأولى، فقد كان الوزير الداودي متجها إلى البرلمان للمشاركة في لجنة برلمانية في هذه الليلة، حين التحق بالمتظاهرين دون أخذ رأي أي أحد، وهو ما استدعى اتصال رئيس الحكومة لتبليغه عدم رضاه عن هذا التصرف.
فيما قال سليمان العمراني نائب الأمين العام لحزب العدالة والتنمية أنه ”لم يقتنع يوما أنه يمكن لبرلماني أو وزير أن يحتج بالوقفات إلا إذا كان في قضايا الأمة أو الوطن، لهما من الآليات ما يمكنهما من القيام بمهامهما من مواقعهما دفاعا عن الشعب”.
وأضاف نفس المسؤول ”على كل حال كل واحد مسؤول عن تصرفاته”، بينما تعدى وصف مشاركة الداودي في وقفة عمال سنطرال لدى قيادي في العدالة والتنمية ليصف ذلك بالتصرف الأخرق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.