مرة اخرى .. تبون يعود إلى ألمانيا “لاستكمال العلاج”

أعلنت الرئاسة الجزائرية، في بيان، أن الرئيس الجزائري، عبد المجيد تبون، عاد، اليوم الأحد، إلى ألمانيا من أجل “استكمال العلاج”.

وبحسب المصدر ذاته، فإن الرئيس الجزائري سيواصل “معالجة مضاعفات في قدمه نتيجة إصابته السابقة بفيروس كوفيد-19”.

و أفادت الرئاسة الجزائرية الأحد في بيان أن الرئيس عبد المجيد تبون عاد إلى ألمانيا للعلاج من مضاعفات في قدمه تسبب بها كوفيد-19 الذي سبق أن أصيب به، وفق ما أعلن التلفزيون العام.

وغادر تبون (75 عاما) إلى برلين من قاعدة بوفاريك الجوية قرب الجزائر العاصمة حيث كان في وداعه مسؤولون كبار، وفق المصدر نفسه. وسبق أن تلقى العلاج من فيروس كورونا لشهرين في ألمانيا قبل أن يعود إلى الجزائر في 29 دجنبر الماضي.

وأضافت الرئاسة “إصابة الرئيس في قدمه ليست حالة مستعجلة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *