الرابور ديزي دروس يهاجم علامة لصناعة “الحفاظات” بسبب حملتها عبر القنوات المغربية

هاجم الرابور ديزي دروس علامة مغربية لصناعة “الحفاظات”، وذلك بسبب أحدث حملاتها الدعائية التي تبث عبر القنوات المغربية خلال شهر رمضان.

واختار الرابور المغربي خاصية الستوري عبر حسابه الرسمي على موقع تبادل الصور والفيديوهات أنستغرام من أجل انتقاد هذه العلامة المغربية التي اعتمدت في دعايتها على مجموعة من الممثلين ذوو بشرة بيضاء وشعر أشقر أو أحمر، متسائلا عما إذا كانت هذه الفئة تمثل الحقيقة وغالبية الشعب المغربي.

وتطرق يوسف سهيلي إلى إقصاء هذه الشركة المغربية، التي توجه منتوجها للمستهلك المغربي، لأصحاب البشرة السمراء والشعر الأسود التي تمثل الغالبية المطلقة ببلادنا، قائلا :”طبعا كاينين ناس بيضين فالمغرب (ماشي شهبين) وطبعا تقدر تكول هادي شركة ويضبرو راسهم يجيبو اللي بغاو فاشهار ديالهم.. ولكن واش كتبان لكن نورمال أنهم يديرو كاستينغ ويعزلو منو 11 عائلة لي تا وحدة ما كتشبه ليا؟”.

ويشار أن ديزي دروس قد حرص على البرهنة على كلامه من خلال نشر صور من الإشهار المثير للجدل، وهي الصور التي أبرزت اختيار ممثلين جميعهم بشعر أحمر أو أشقر وبشرة بيضاء.من جهة أخرى، جرى تداول تعليق الرابور المغربي على نطاق واسع عبر عدد من الصفحات الخاصة بأخبار الفن والمشاهير وسط تأييد الكثيرين لكلام دروس، منددين بالكاستينغ الخاص بهذه الدعاية الموجهة للمغاربة التي اعتبروها تضليلية ولا تمثلهم البثة، متسائلين عن سبب إقصاء الشركة المغربية لأصحاب الشعر الأسود في هذا الإشهار.بالمقابل تطرقت فئة أخرى، إلى ظاهرة باتت تعيشها بعض الدعايات المغربية وتتجلى في المناداة على شابات شقراروات او روسيات من أجل الترويج لمنتجات وخدمات محلية.

وبعيدا عن مشكل اللون، هاجم عدد كبير من نشطاء السوشال ميديا الشركة المغربية الخاصة بالحفاظات، وذلك بسبب استعانتها بأغنية مصرية في ذات الدعاية المثيرة للجدل علما أنها موجهة للمستهلك المغربي، في الوقت الذي يبدل فيه الفنانون المغاربة أقصى جهدهم من أجل التعريف بالأغنية المغربية وتسويقها على الصعيد العربي وحتى العالمي، وفي الوقت الذي قطعت فيه الاغنية المغربية أشواطا مهمة، وبات يقبل عليها الفنانون العرب وأيضا الجمهور العربي، الذي لم يعد يجد أدنى صعوبة في فهمها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *