الرباح: الدعم الدولي للبحث العلمي في المغرب يضاعف دعم الدولة

قال الرباح في ندوة صحفية عقدها صباح يوم الجمعة بمدينة بنجرير أن البحث العلمي في مجال التنمية المستدامة في المغرب “ينطلق من مشاريع تبدو بسيطة لكنها مهمة لاسهامها في الحفاظ على الطاقة كالبحوث المتعلقة بالحمامات، الأفران التقليدية، التعاونيات الفلاحية، الفنادق، إلى جانب المؤسسات الإدارية بشكل يجعلها صديقة للبيئة وتساعد على الحفاظ على الطاقة والماء”.

وأكد الرباح على أن المغرب “لا يمكنه أن يستثمر ملايير الدراهم في مجال الطاقة من أجل الاستجابة لحاجيات المواطنين والإقتصاد الوطني دون أن تكون لديه صناعة وطنية وبحث علمي في المجال الطاقي، من أجل ذلك تخصص الدولة استثمارات مالية مهمة لدعم البحث العلمي إلى جانب الدعم الذي تقدمه المنظمات الدولية “.

وأشار الرباح الى أن الدعم الدولي للبحث العلمي في المغرب يكون “مضاعفا للدعم الذي تقدم الدولة” مفسرا ذلك بالثقة التي تحظى بها المملكة من لدن المنتظم الدولي ” سواء على مستوى الكفاءات المغربية او المراكز والمؤسسات المغربية، مما يجعل المغرب قبلة للبحث العلمي الدولي”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *