الرباط.. توقيع اتفاقية شراكة بين وكالة المغرب العربي للأنباء ومنظمة “الإيسيسكو”

تم اليوم الاثنين بمقر منظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة (الإيسيسكو) بالرباط، توقيع اتفاقية شراكة في مجال الإعلام بين وكالة المغرب العربي للأنباء ومنظمة (الإيسيسكو).

وتهدف هذه الاتفاقية، التي وقعها كل من المدير العام لوكالة المغرب العربي للأنباء، خليل الهاشمي الإدريسي، والمدير العام لمنظمة (الإيسيسكو)، سالم بن محمد المالك، إلى التنفيذ المشترك لعدد من البرامج والمشاريع العملية لمدة خمس سنوات قابلة للتجديد.

وبمقتضى هذه الاتفاقية، سيتعاون الطرفان على تنظيم المؤتمر الدولي السابع لوكالات الأنباء الدولية، المزمع عقده بمراكش خلال عام 2022، والذي ستستضيفه وكالة المغرب العربي للأنباء، وكذا تنظيم دورات تدريبية في كافة مجالات الإعلام لفائدة صحفيين وإعلاميين من الدول الأعضاء في “الإيسيسكو”، خاصة بالقارة الإفريقية.

كما تنص الاتفاقية على التعاون في مجال النشر الورقي والرقمي والبث على شاشات العرض التي يمتلكها الطرفان، فضلا عن الاستفادة المتبادلة من الإمكانات المتاحة لدى كل من “الإيسيسكو” ووكالة المغرب العربي للأنباء، في تنظيم وعقد الندوات والملتقيات الدولية وتصوير وإنتاج وبث البرامج الإعلامية.

وفي ما يتعلق بالتنسيق والمتابعة، فإنه سيتم تأسيس لجنة مشتركة بين الطرفين تُكلف بتنسيق ومتابعة إنجاز ووضع وتقييم مخرجات بنود هذه الاتفاقية، على أن تضع هذه اللجنة الخطط التنفيذية للبرامج والأنشطة والمدة الزمنية لكل مشروع وأساليب تنفيذه ووسائله.

وستقوم اللجنة المشتركة أيضا بإعداد تقرير نصف سنوي مفصل حول سير ما تم إنجازه، يتضمن مؤشرات التتبع والورقة التقنية والمالية لسير كل مشروع من أجل الوقوف على مدى الالتزام ببنود هذه الاتفاقية، حيث ستجتمع اللجنة المذكورة بصفة دورية للتشاور والتنسيق والإعداد والتنفيذ والتقييم للمشاريع ذات الصلة، وتحديد المشاريع المستقبلية على ضوء ذلك.

وأكد خليل الهاشمي الإدريسي، في تصريح للقناة الإخبارية (M24)، أن هذه الاتفاقية الموقعة مع منظمة “الايسيسكو” هي اتفاقية استراتيجية ذات أهمية بالغة، مسجلا أن هذه الشراكة لن تجعل وكالة المغرب العربي للأنباء تنفتح على الأنشطة الدولية للمنظمة فحسب، بل ستمكن في الوقت ذاته “الايسيسكو” من دعم عدد من أنشطة الوكالة على المستوى الدولي، لاسيما في اتجاه وكالات الأنباء الإفريقية، وكذا كل ما يتعلق بمحاربة الأخبار الزائفة، وتكوين الصحفيين، سواء في المغرب أو في إفريقيا.

وأضاف المدير العام للوكالة أن “الإيسيسكو” تجسد، من خلال هذه الاتفاقية، إرادتها الملموسة والحقيقية لتكون حاضرة في مجال الإعلام بإفريقيا، من خلال وكالة المغرب العربي للأنباء، وفي اتجاه وكالات الأنباء الإفريقية، وذلك للارتقاء بالمجال الصحفي، والأخبار الموثوقة، والممارسة المهنية، معتبرا أن إسهام “الإيسيسكو” في هذا الإطار “يشجعنا ويحفزنا ويمكننا من التطلع لمستقبل هذا التعاون بكثير من الثقة”.

من جهته، أعرب سالم بن محمد المالك، عن سعادته بتوقيع اتفاقية الشراكة بين المنظمة ووكالة المغرب العربي للأنباء المشهود لها بالمصداقية في نشر الأخبار، ليس فقط على المستوى المحلي، وإنما أيضا على المستويين الإقليمي والدولي، حيث تحظى الوكالة بمكانة هامة.

وأوضح أن هذه الاتفاقية “تتوخى تعزيز نشر الأخبار الموثوقة، والابتعاد عن الأخبار الزائفة التي يتم تداولها عبر وسائل التواصل الاجتماعي أو غيرها”، مشيرا إلى أن الهدف من الاتفاقية هو تعزيز التعاون مع وكالة المغرب العربي للأنباء، من خلال تكوين وتأهيل الصحفيين خاصة في إفريقيا، وذلك بتنظيم ندوات وورشات عمل.

وعبر المدير العام للمنظمة عن أمله في أن تشكل هذه الاتفاقية مع وكالة المغرب العربي للأنباء انطلاقة لنقل أخبار “الايسيسكو” إلى العالم بأسره، معربا عن تطلعه إلى أن تفضي هذه الاتفاقية إلى توقيع شراكات أخرى مع وكالات للأنباء في العالم الإسلامي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *