الرجاء البيضاوي يتعرض للسرقة بخنيفرة

جمال بناصر:

انتهت المباراة التي جمعت شباب خنيفرة بالرجاء البيضاوي و لم ينته الجدل الذي رافقها. فقد علم “موقع هاشتاغ انفو” من مصادر محلية ان الفريق البيضاوي تعرض لسرقة موصوفة كان بطلها امين مال الفريق الخنيفري الذي نجح في تضليل ممثل الرجاء و تمكن من الاستيلاء على حصة مهمة من نصيب الرجاء من مداخيل المباراة.

المصدر المذكور اتهم أمين مال السياكا بأنه تعمد تضخيم مصاريف المباراة و التدليس في بعض فقراتها من قبيل ادعائه ان الشباب يكتري الملعب البلدي الذي احتضن المباراة من المجلس البلدي لخنيفرة.

وزعم ان اللجنة المنظمة سددت مبلغ 5000 درهم للعناصر الأمنية بخنيفرة نظير مشاركتها في تنظيم المقابلة، و الحقيقة ان الشباب لا تكتري الملعب بل تستغله مجانا كما أن المصالح الأمنية بخنيفرة لا تتوصل البتة بأي تعويض عن تأمين المباريات التي يحتضنها الملعب البلدي تنفيذا لتعليمات رئيس المنطقة الاقليمية الذي يحرم عناصره من هذه التعويضات بسبب خلاف سابق مع ابراهيم اوعبا الرجل القوي بالشباب.
مصادر “موقع هاشتاغ انفو” اوضحت ان تلاعبات المكتب المسير لشباب اطلس خنيفرة أضاعت على الرجاء البيضاوي مبلغا ماليا قد يصل مليوني سنتيم متسائلة عن مصير هذا المبلغ الذي لم يدخل لا الحساب البنكي للرجاء ولا حساب السياكا…

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.