الرميد يزيد الغموض حول استقالته من العدالة و التنمية

في رسالة مبهمة زاد مصطفى الرميد عضو الأمانة العامة لحزب العدالة و التنمية ، و الوزير المكلف بحقوق الإنسان ، منسوب الغموض حول استقالته من الحزب .

و قال الرميدفي رسالته التي نشرها على موقع فايسبوك ” فقد غبت عن حضور اجتماعات الأمانة العامة، وكافة أنشطة الحزب طوال المرحلة السابقة لأسباب صحية ولأسباب أخرى لاحاجة لذكرها”

و أضاف الرميد ” ونظرا للاتصالات والتساؤلات التي أعقبت نشر خبر حول الموضوع، فإني أؤكد أني قررت أن أتوجه اليكم جميعا بالتحايا والشكر على ثقتكم في أخيكم طوال السنين السابقة، مقدرا أهمية ماأنجزناه جميعا في خدمة المجتمع والدولة، داعيا الله تعالى أن يوفقكم ويكلل مساعيكم في الاصلاح بكل سداد ونجاح”.

هذا و لم يشر الرميد بوضوح لخبر استقالته تاركا الباب مفتوحا على مصرعيه امام التأويلات و التفسيرات لقراراه المفاجئ، حيث تؤكد مجموعة من المصادر خبر استقالته ، بينما يؤكد عدد من المنتمين للعدالة و التنمية ان العثماني استماع ثني الرميد عن الاستقالة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *