الرميد يغادر عالم السياسة

أعلن المصطفى الرميد، وزير الدولة المكلف بحقوق الانسان والعلاقات مع البرلمان المنتهية ولايته، عن اعتزاله، رسميا، السياسة والعمل السياسي، فضلا عن العمل الحزبي، وذلك في جلسة تسليم السلط الذي اليوم الجمعة بينه وبين مصطفى بيتاس، الوزير المكلف بالعلاقة مع البرلمان والناطق الرسمي باسم الحكومة.

وقال الرميد في ذات الاجتماع، بحضور الوزير بيتاس، الذي تم تعيينه من قبل الملك محمد السادس أمس الخميس، “أغادر المسؤولية الحكومية.. وأعتزل السياسة عموما، وأؤكد اعتزال العمل الحزبي شاكرا لحزب العدالة والتنمية الثقة التي منحوني اياها في كافة المراحل التي قضيتها مع الحزب”.

وأضاف القيادي في حزب العدالة والتنمية الذي استقال منه “أغادر العمل الحكومي والسياسي والحزبي وأنا مطمئن البال”، في إشارة إلى أنه لم يفرط من جانبه ولم يقدم مصالحه الشخصية على حساب المصالحة العامة، كما جاء في ذات الكلمة بذات الاجتماع.

من جانبه أثنى الوزير بيتاس على الرميد وعمله وأدائه كوزير وكسياسي. وقال مصطفى بيتاس “الرميد رجل دولة.. وقامة من القامات السياسية الكبيرة جدا التي طبعت مسارنا السياسي والحكومي والعمل العمومي بصفة عامة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *