الزفزافي ورفاقه يدخلون في إضراب عن الطعام ويرفضون الحوار مع أي جهة

أعلنت المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج أن ناصر الزفزافي ورفاقه المعتقلين على خلفية أحداث الحسيمة، تقدموا يوم الجمعة 12 فبراير 2021 على الساعة الرابعة بعد الزوال إلى إدارة المؤسسة بإشعار بالدخول في إضراب عن الطعام بدون ذكر الأسباب التي دفعتهما إلى ذلك.

وأكدوا حين تسليم إشعار الإضراب عن الطعام أنهما لن يتراجعا عن هذاالإضراب وأنهما يرفضان الحوار مع أية جهة، سواء تعلق الأمر بإدارة المؤسسة أو الإدارة الجهوية أو الإدارة المركزية أو أية سلطة أخرى أسمى حسب تعبيرهما.

وأوضحت المندوبية في بلاغ توصل الموقع بنسخة منه، أنها ستتخذ إدارة المؤسسة السجنية جميع الإجراءات المعمول بها في ما يخص حالات الإضراب عن الطعام. كما تعلن المندوبية العامة في هذا الإطار أنها تتبرأ كليا من الانعكاسات الصحية التي يمكن أن تترتب عن هذا التصرف الأرعن، محملة كامل المسؤولية للسجينين المعنيين ولكل الجهات والأفراد الذين دفعوهما بشتى الأساليب إلى مثل هذا التصرف.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *