هدر الزمن التشريعي يثير جدلا بمجلس النواب

احتج، صباح اليوم، الفريق النيابي للأصالة والمعاصرة على هدر الزمن التشريعي، والانتقائية في برمجة أشغال لجنة التعليم والثقافة والاتصال، وقرر الانسحاب من اجتماع اللجة الذي كان مخصصا لدراسة مواضيع تتعلق بالدعم الثقافي والسينمائي.

وقالت النائبة أمال عربوش رئيسة شعبة الفريق النيابي للأصالة والمعاصرة بلجنة التعليم، في بداية الاجتماع أن الكيفية التي تدبر بها اللجنة اجتماعاتها وبرمجتها لأشغالها بعيدة كل البعد عن أولويات الوطن والمواطن بل فيها الكثير من المزاجية والانتقائية والسياسة السياسوية، وهذا ما لا يقبله الفريق النيابي للبام وكل مواطن أو مواطنة تسري في عروقهم مصلحة الوطن والمواطن.

وشددت ذات المتحدثة أن هذا الوضع بلجنة التعليم والثقافة والاتصال كان قد دفع الفريق في مناسبات سابقة إلى الانسحاب من أشغال اللجنة بل الأكثر من ذلك التلويح بمقاطعة أشغالها إذا ما استمرت اللجنة في هذا النهج، وخصت بالذكر مناقشة مشروع قانون الإطار المتعلق بمنظومة التربية والتكوين والبحث العلم والتي للأسف لم تبرمج لحد الساعة رغم الأهمية الاستراتيجية للمشروع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *