السجن لمتسولين في الشارع العام بالحسيمة

ادانت الغرفة الجنحية بالمحكمة الابتدائية بالحسيمة، ثلاثة متهمين بممارسة التسول في الشارع العام، وحكمت على كل واحد منهم بشهر حبسا موقوف التنفيذ.

وكانت مصالح الامن الوطني بالحسيمة، قد احالت المتهمين، على أنظار وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بالحسيمة، بعد توقيفهم في حالة تلبس بممارسة التسول في شوارع مدينة الحسيمة.

وقررت النيابة متابعة المتهمين في حالة سراح، بعد ان وجهت لهم تهم التسول في الشارع العام.

وتعاقب مجموعة من فصول القانون الجنائي المتسولين بعقوبات حبسية سالبة للحرية، وتتراوح العقوبة بالفصل 326 من القانون الجنائي من شهر إلى ستة أشهر حبسا، كل من كانت لديه وسائل العيش أو كان بوسعه الحصول على عمل لكنه تعود على ممارسة التسول بطريقة اعتيادية، كما تواجه فئة أخرى من المتسولين عقوبات حبسية تتراوح ما بين ثلاثة أشهر حبسا إلى سنة نافذة، بموجب الفصل 327، إذا ارتبطت الظاهرة بالتهديد أو التظاهر بمرض أو عاهة.

وتكون العقوبة مشددة في أقصاها إذا تعود المتسول على اصطحاب طفل صغير أو أكثر من غير فروعه، أو الدخول إلى مسكن أو أحد ملحقاته دون إذن مالكه أو شاغله، كما يعاقب بالتسول جماعة إلا إذا كان التجمع مكونا من الزوج والزوجة أوالأب أو الأم وأولادهما الصغار أو الأعمى والعجوز أو من يقودهما.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.