السفياني يتسبب في أزمة بين فلسطين والمغرب

موقع هاشتاغ – الرباط

تحول اللقاء الذي دعت إليه مجموعة العمل الوطنية لدعم فلسطين والعراق، يوم السبت الماضي، بالمكتبة الوطنية بالرباط، إلى أزمة دبلوماسية وسياسية بين المغرب وفلسطين بسبب ما وصفته مداخلة خالد السفياني المنسق الوطني للمجموعة، بكون غزة هي اليوم تساوي كل فلسطين في محاباة واضحة لحركة حماس التي تمت دعوة ممثلها لحضور هذا اللقاء.

وانتفض ممثل حركة « فتح » الذي كان حاضرا بدوره في اللقاء على ما اعبتره تدخلا في الشأن الداخلي الفلسطيني مضيفا في احتجاج قوي على تصريحات السفياني أن المغرب لم يشرط أبدا دعمه للقضية الفلسطينية بالتدخل في الشأن الداخلى الفلسطيني، قبل أن ينسحب من اللقاء، بعدما سانده ممثل حماس بدوره، الذي اعتبر أن فلسطين كل لا يتجزأ.

وعلم موقع موقع هاشتاغ، أن زكي عباس الذي يشغل كذلك عضوية اللجنة المركزية لحركة فتح، ومفوض العلاقات الدولية في الحركة، طالب بعد خروجه الغاضب من اللقاء بعقد اجتماعات مع الأمناء العامين للأحزاب السياسية المغربية لتوضيح وجهة نظره في الموضوع.

وكشفت مصادر الموقع، أن زكي عباس استقبل من طرف كل من نبيل بنعبد الله الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية، الذي منحنه مداخلة في اللجنة التحضيرية للمؤتمر العاشر للحزب، قبل أن يتم استقباله من طرف الكاتب الأول للاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، ادريس لشكر، والأمين العام لحزب الاستقلال نزار بركة، إضافة لإلياس العماري الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة.

وطالب زكي وفقا لما علمه موقع موقع هاشتاغ، بإحياء الجمعية المغربية لنصرة فلسطين، عوضا عن المجموعة الوطنية لنصرة فلسطين والعراق، التي اعتبر أنها عومت قضية فلسطين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.