الشرطة القضائية تفتح بحثا مع الشاب الذي دعى للعنف ضد الاساتذة

هاشتاغ: هيثم الاسماعيلي
تمكنت فرقة الشرطة القضائية بالمفوضية الجهوية للأمن بمدينة البئر الجديد، صباح اليوم الجمعة، من توقيف شخص يبلغ من العمر 21 سنة، يعمل بائعا للفواكه الجافة، وذلك للاشتباه في تورطه في التحريض على ارتكاب اعتداءات جسدية في حق الهيئة التعليمية.

وفي اطار مكافحة المحتوى العنيف على وسائل التواصل الاجتماعي،
فتح بحث قضائي مع شاب يبلغ من العمر 21 سنة، على خلفية ظهوره في شريط فيديو وهو يحرض فيه على الهدر المدرسي و ارتكاب اعتداءات جسدية ضد أعضاء الهيئة التعليمية والأطر التربوية.

ويذكر، أنه انتشر اليوم الخميس 26 دجنبر الجاري شريط فيديو، يظهر من خلاله شاب وهو يوجه خطابا يتضمن تحريضا صريحا على العنف في حق الأساتذة، موجها كلامه لأحد التلاميذ، مؤكدا له أنه يسانده على مغادرة فصول الدراسة لكن شريطة أن لا يغادرها خاوي الوفاض وذلك بتعريض الأستاذ أو الأستاذة للعنف.

وهو الشريط الذي تم تداوله على نطاق واسع عبر مواقع التواصل الاجتماعي وتطبيقات التراسل الفوري، والذي أثار ضجة في أوساط رجال ونساء التعليم، حيث عبر عدد من المتتبعين عن تنديدهم الشديد لما تضمنه الشريط من تحريض صريح على العنف ضد الأساتذة.

معبرين عن سخطهم من خلال عدد من التعاليق التي طالبوا من خلالها السلطات الأمنية “بالتدخل وإيقاف صاحب الفيديو ومعاقبته طبقا للقانون، حتى يكون عبرة لمن سولت له نفسه التطاول على رجال ونساء التعليم”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *