الشوباني في مأزق بعد فشله في عقد الدورة العادية لمجلس جهة درعة تافيلالت

بات مجلس جهة درعة تافيلالت، في وضع لا يحسد عليه، بعد أن تعذر اليوم الاثنين 5 أكتوبر، عقد أشغال الدورة العادية لشهر أكتوبر، بسبب عدم اكتمال النصاب القانوني، حيث اضطر رئيس المجلس إلى رفع الجلسة على أساس عقد جلسة ثانية داخل 45 يوما، كما تنص على ذلك المادة 45 من القانون التنظيمي للجهات.

“الدورة العادية لشهر أكتوبر عرفت مقاطعة الأغلبية والمعارضة، التي تضم كل من الأصالة والمعاصرة والتقدم والاشتراكية والاستقلال والأحرار، الذين يمثلون 26 عضو من أصل 45، فيما تغيب الفريق الحركي عن الاجتماع و6 من أعضاء العدالة والتنمية من أصل 12، وهو ما وجد معه الشوباني رئيس المجلس نفسه مضطرا لرفع الجلسة بسبب عدم اكتمال نصاب انعقاد الدورة طبقا للقانون”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *