الصحة العالمية تدعو الدول الى اليقظة في التعامل مع جدري القردة

دعت منظمة الصحة العالمية الدول إلى اليقظة والشفافية في مواجهة التفشي النادر لأكثر من 3200 حالة إصابة بجدري القردة في جميع أنحاء العالم، بانتظار قرار عما إذا كان يجب إعلان أعلى مستوى تأهب.

وفي مواجهة هذا الوضع، جمعت منظمة الصحة العالمية خبراء دوليين الخميس لتحديد ما إذا كان الوضع يشكل “حالة طوارئ صحية عامة تثير قلقًا دوليًا” كما هي الحال بالنسبة لوباء كوفيد-19.

ولا يتوقع صدور القرار قبل الجمعة على الأقل.

وقال المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غيبريسوس خلال الاجتماع إن “منظمة الصحة العالمية تطلب من جميع الدول الأعضاء تقاسم المعلومات معنا”.

وأضاف “مع أوبئة أخرى رأينا في بعض الأحيان عواقب قلة شفافية الدول وعدم تقاسم المعلومات”. ومع جائحة كوفيد اتهمت الصين حيث سجلت اولى الحالات نهاية 2019، بأنها لم تعتمد الشفافية.

تم الكشف عن زيادة غير عادية في حالات الإصابة بجدري القردة منذ مايو خارج بلدان غرب ووسط إفريقيا حيث ينتشر الفيروس عادة. وباتت المنطقة الأوروبية مركز انتشار الفيروس.

وأوضح تيدروس أنه منذ ما يزيد قليلاً على ستة أسابيع تم إخطار منظمة الصحة العالمية بوجود ثلاث حالات من جدري القردة في المملكة المتحدة. ولم يسافر هؤلاء الأشخاص خارج البلاد مؤخرًا.

وقال “منذ ذلك الحين تم إبلاغ منظمة الصحة عن أكثر من 3200 حالة إصابة مؤكدة بجدري القردة ووفاة واحدة من 48 دولة منها نيجيريا وخمس مناطق تابعة لمنظمة الصحة”.

وأوضح “إضافة إلى ذلك، تم الإبلاغ منذ بداية العام عما يقارب 1500 حالة مشبوهة (…) وحوالى 70 حالة وفاة في وسط أفريقيا ولا سيما في جمهورية الكونغو الديموقراطية وكذلك في جمهورية إفريقيا الوسطى والكاميرون”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.