الصحة العالمية تكشف معطيات جديدة عن جدري القرود

كشفت منظمة الصحة العالمية، اليوم الأحد، آخر المعطيات المتعلقة بالإصابات بجدري القرود في دول العالم.

وأكدت المنظمة العالمية، أن إجمالي الإصابات المؤكدة بجدري القرود بلغ 92 حالة، وأن حالات الاشتباه بلغت 28 حالة في 12 دولة.

وأشارت المنظمة في بيان لها إلى أنه “حتى 21 ماي هناك 92 حالة مؤكدة و28 حالة اشتباه بجدري القرود في ظل استمرار التحقيقات تم إبلاغ منظمة الصحة بها من 12 دولة من أعضاء المنظمة، فيما لم يتم تسجيل أي وفيات مرتبطة بجدري القرود حتى الآن”.

وأوضحت أنه “تم تحديد الإصابات بشكل رئيسي وليس حصريا بين الرجال الذين يمارسون الجنس مع الرجال الذين يسعون للحصول على الرعاية الأولية وعيادات الصحة الجنسية”.

هذا وتتوقع منظمة الصحة العالمية ارتفاع حالات الإصابة بجدري القرود منذ أن وسعت مراقبتها في المناطق غير الموبوءة.

ونشرت منظمة الصحة العالمية، يوم الجمعة الماضي، دليلا تعريفيا حول فيروس جدري القردة، بعد تسجيل حوالي 80 حالة مشتبه بها حتى الآن في أوروبا وأميركا وأستراليا.

وكان الفيروس قد ظهر للمرة الأولى بين البشر عام 1970 في جمهورية الكونغو الديمقراطية، حين أصيب به طفل يبلغ من العمر 9 سنوات، في منطقة اختفى منه الجدري عام 1968.

وجدري القردة موجود بشكل أساسي في مناطق الغابات الاستوائية المطيرة في وسط وغرب أفريقيا، ولكن ظهر المرض في أجزاء أخرى من العالم في الأيام الأخيرة، وتشمل أعراضه الحمى والطفح الجلدي وتضخم الغدد الليمفاوية.

إلى ذلك، اعتبر خبراء آخرون أن انتشار هذا الوباء في أوروبا قد يشير إلى طفرات جديدة أصبحت قادرة على الانتشار خارج البيئات الاستوائية الماطرة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *