“الصندوق المغربي للتعاون اللامركزي الافريقي كآلية لتعزيز الديبلوماسية الموازية” موضوع يوم دراسي بسيدي إفني

انعقد صباح أمس السبت 16 يوليوز 2022 بمقر عمالة إقليم سيدي إفني بتنظيم من الجمعية المغربية لرؤساء مجالس العمالات والاقاليم  بشراكة وتعاون مع عمالة إقليم سيدي إفني والمجلس الإقليمي لسيدي إفني يوم دراسي حول موضوع  “الصندوق المغربي للتعاون اللامركزي الافريقي كآلية لتعزيز الديبلوماسية الموازية” وذلك برئاسة الحسن صدقي عامل إقليم سيدي إفني وعبد العزيز الدرويش رئيس الجمعية المغربية لرؤساء مجالس العمالات والاقاليم وبحضور لحسن بلفقيه رئيس المجلس الإقليمي لسيدي إفني ونواب برلمانيين ورؤساء مجالس العمالات والاقاليم .

هذا، وتميز هذا اللقاء بكلمة العامل والتي رحب من خلالها بالحاضرين في أشغال اليوم الدراسي حول التعاون اللامركزي المغربي الافريقي المنظم على هامش اللقاء النصف سنوي لتقديم حصيلة عمل الجمعية المغربية لرؤساء مجالس العمالات والاقاليم، مبرزا أن هذا الموضوع يكتسي أهمية بالغة حيث أشار الى أن صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده أكد في العديد من المناسبات، ولاسيما في الرسالة الملكية السامية الموجة للمشاركين في المناظرة الوطنية الأولى للجهوية المتقدمة، على ضرورة “إيلاء أهمية خاصة لتقوية التعاون اللامركزي الدولي المواكب لورش الجهوية المتقدمة، وخلق شراكات استراتيجية جديدة، تتماشى مع طموحات الدبلوماسية المغربية في بعدها الإفريقي”، كما أوضح بأن فعاليات هذه الندوة تشكل لبنة تنضاف لصرح اللقاءات والندوات التي تهدف الى تسليط الضوء على التعاون اللامركزي الذي أضحى يغطي مجالا جديدا للعلاقات الدولية والذي تلعب فيه الجماعات الترابية عامة ومجالس العمالات والأقاليم بصفة خاصة عبر قناة الديبلوماسية الموازية دور الفاعل الرئيسي في دعم السياسة الحكيمة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده في ربط جسور الشراكة والتعاون بين المغرب والدول الإفريقية. وفي ذات السياق أكد السيد العامل بأن  التعاون اللامركزي الدولي  اكتسب وزناً وأهميةً بالغة في العلاقات الدولية حيث أنه  ومن أجل تنمية التعاون جنوب-جنوب وترجمةً للتوجه الذي تنهجه بلادنا تجاه إفريقيا، والذي حدد مقاربته وأبعاده جلالة الملك محمد السادس حفظه الله ورعاه في العديد من خطبه السامية، بادرت وزارة الداخلية ممثلة في المديرية العامة للجماعات الترابية سنة 2020 الى إنشاء الصندوق الإفريقي لدعم التعاون الدولي اللامركزي للجماعات الترابية، كمبادرة تروم المساهمة في التنمية المستدامة والمندمجة للجماعات الترابية، بحيث تهتم بشكل مباشر بالمشاريع والإجراءات الموحدة والتعاضدية التي يمكن أن تعود بالربح على الساكنة المحلية خاصة والإفريقية عامة، وهو الإجراء الذي سيساهم لا محالة عبر الياته وأجهزته التي تعتبر الجمعية المغربية لرؤساء مجالس العمالات والاقاليم شريكا وعضوا فاعلا فيها من تعزيز سبل الديبلوماسية الموازية، وإسماع صوت الوطن بشكل مُشَرف وخدمة القضية الوطنية عن طريق علاقاتها مع الفاعلين الاجتماعيين والمجتمع المدني  في البلدان المعنية.

ومن جهته، أبرز لحسن بلفقيه رئيس المجلس الإقليمي لسيدي إفني السياق العام لإحداث الصندوق الافريقي لدعم التعاون الدولي اللامركزي للجماعات الترابية من طرف وزارة الداخلية، شاكرا السيد العامل على دعمه لإنجاح هذا اللقاء، و السيد رئيس الجمعية المغربية لرؤساء مجالس العمالات والاقاليم على الحصيلة الجد مشرفة التي راكمها خلال المدة الوجيزة التي تقلد فيها هذا المنصب، كم دعا الجميع الى تكاثف الجهود لتخطي الصعوبات وتذليل العقبات التي تعترض عمل مجالس العمالات والاقاليم من أجل المساهمة في النهوض بمختلف الميادين التنموية على مستوى المملكة تحت القيادة الرشيدة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده.

وعبّر عبد العزيز الدرويش رئيس الجمعية المغربية لرؤساء مجالس العمالات والاقاليم ، عن سعادته بحلوله وأعضاء الجمعية ضيوفا على إقليم سيدي إفني، شاكرا السيد وزير الداخلية والسيد عامل الإقليم والسيد رئيس المجلس الإقليمي لسيدي إفني على الدعم المتواصل المقدم للجمعية وعلى توفير الظروف الملائمة لانعقاد هذا اللقاء، كم تقدم بالشكر الجزيل للسادة رؤساء مجالس العمالات والاقاليم على تحملهم عناء السفر من مختف أقاليم المملكة للحضور.

كما استعرض المراحل الرئيسية التي مرت منها تجربة اللامركزية بالمغرب منذ فجر الاستقلال الى غاية صدور دستور 2011 الذي بوأ الجماعات الترابية مكانة هامة في تحقيق التنمية المحلية وصنع القرار المحلي، وأشار في معرض حديثه الى الغاية والدور المنوط بالجمعية باعتبارها إطارا قانونيا تهدف الى تنسيق مواقف مجالس العمالات والاقاليم وترسيخ وتقوية مبدأ التعاون والتعاضد فيما بينها وتبادل التجارب والخبرات والاسهام في مجال التكوين والرفع من القدرات التدبيرية للمنتخبين والتسويق الترابي للعمالات والاقاليم ولمشاريعها المستقطبة للاستثمار وإيلاء أهمية لمجال التعاون اللامركزي الدولي الذي هو محور هذا اليوم الدراسي لتبادل التجارب والدفاع عن القضية الوطنية، كما استعرض تقريرا مصورا “فيديو” عن أنشطة الجمعية منذ مرحلة التأسيس الى اخر نشاط.

وقُدمت خلال هذا اليوم الدراسي كذلك الحصيلة النصف سنوية لعمل الجمعية وتتضمن اجتماعات المكتب، وكذا اجتماعات المكتب التنفيذي مع عدد من المسؤولين الحكوميين، علاوة عن المذكرة المطلبية التي تم توجيهها لمصالح وزارة الداخلية بخصوص الاكراهات التي تعيشها المجالس وسبل تجاوزها.

كما تضمنت كذلك التعاون الدولي اللامركزي وعرض اتفاقيات الشراكة التي أبرمتها الجمعية مع العديد من الشركاء، وعرض الندوات التي نظمتها الجمعية.كما هم كذلك مكانة الجمعية في خريطة اللامركزية ببلادنا، فضلا عن كل ما يتعلق بأنشطة مختلفة قامت بها الجمعية. كما قدم كذلك برنامج عمل الجمعية

وفي ذات السياق، تم تنظيم أربع ورشات موضوعاتية حول موضوع اليوم الدراسي ويتعلق الأمر تقديم الصندوق المغربي للتعاون اللامركزي الافريقي ما بين الجماعات الترابية المغربية والافريقية، كما همت كذلك شرح الدليل العملي لصياغة مشاريع اتفاقيات التعاون مع تقديم ملف نموذجي للشراكة، وعرض حول مشاريع التعاون اللامركزي بين مجالس العمالات والاقاليم ونظيراتها الافريقية المقترحة للتمويل من طرف الصندوق المغربي للتعاون اللامركزي الافريقي، ومواكبة مجالس العمالات والاقاليم لإعداد ملفات التعاون المرشحة لتمويل الصندوق المغربي للتعاون لمغربي الافريقي.

وفي ختام هذا اللقاء رفعت برقية ولاء وإخلاص للسدة العالية بالله أمير المؤمنين، سبط الرسول الأمين وحامي حمى الوطن والدين جلالة الملك محمد السادس المحفوظ بالسبع المثاني، داعية العلي القدير أن يبقيه ذخرا وملاذا لهذه الأمة المجيدة، وأن يقر عينه بولي عهده المحبوب صاحب السمو الملكي الأمير المولى الحسن وأن يشد عضده بصنوه السعيد الأمير الجليل مولاي رشيد وكافة أفراد الأسرة الملكية الشريفة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.