الصين تنفي منع خبراء منظمة الصحة العالمية من زيارتها

نفت الصين، أمس الأربعاء، صحة ما تردد بشأن منعها فريق خبراء منظمة الصحة العالمية من زيارتها للتحقيق بشأن مصدر فيروس كورونا الجديد (كوفيد-19)، مؤكدة أن المشاورات مازالت قائمة بشأن ترتيبات هذه الزيارة.

جاء ذلك على لسان المتحدثة باسم وزارة الخارجية الصينية، هوا تشون يينغ، خلال لقاء صحفي، تعليقا على تقارير صحفية تحدثت عن منع السلطات الصينية وصول بعثة منظمة الصحة العالمية إلى أراضيها، حيث لم تمنحهم تأشيرة دخول إليها، وأن مدير عام المنظمة أعرب عن “إحباطه” حيال ذلك.

وقالت المتحدثة إن القضية ليست “مجرد مسألة تأشيرة “، مبرزة أن “الوضع الوبائي مايزال صعبا، وهناك حالات تفش محدودة في مناطق بالصين، وإن الصين ومنظمة الصحة العالمية ما تزالان تجريان مشاورات لضمان إحراز تقدم سلس في زيارة فريق الخبراء التابع لمنظمة الصحة العالمية إلى الصين”.

وأضافت أن بلادها “تعمل جاهدة على مكافحة والوقاية من الفيروس، وتواصل العمل من أجل التغلب على الصعوبات لتسريع أعمال التحضير للزيارة، والتي تعرفها منظمة الصحة العالمية بوضوح”.

وتابعت أنه “من أجل ضمان التقدم السلس لعمل فريق الخبراء التابع لمنظمة الصحة العالمية في الصين، يلزم استكمال الإجراءات اللازمة، كما يلزم اتخاذ ترتيبات محددة.. ومازالت الصين ومنظمة الصحة العالمية تتفاوضان حول هذا الموضوع”.

وخلصت أنه “لا مشكلة إطلاقا في التعاون بين الصين ومنظمة الصحة العالمية، وسبق ونظمت الصين زيارتين لخبراء من المنظمة خلال العام الماضي، إضافة إلى عقد العديد من الاجتماعات عبر الفيديو، وأن التعاون بين الجانبين سيستمر، ولا داع لتحميل المسألة أكثر مما تحتمل ” .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *