الطريق نحو مراكش دعوة أممية لمناقشة قضايا الهجرة

دعا الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، قادة العالم لحضور مؤتمر أممي حول الهجرة يعقد في ديسمبر المقبل بالمغرب، لـ”إقرار التزامات لمضاعفة منافع الهجرة المنظمة”. خلال كلمة ألقاها غوتيريش أمام اجتماع رفيع المستوى بالأمم المتحدة، تحت عنوان “الطريق نحو مراكش”.

ومن المقرر أن يعقد المؤتمر الدولي للهجرة لعام 2018، يومي 10 و11 ديسمبر المقبل، بمدينة مراكش ، وسيتم خلاله اعتماد “الميثاق العالمي للهجرة الآمنة والمنظمة”.

ووفق البيان، الصادر، يوم الخميس، عن مركز الأمم المتحدة للإعلام بالعاصمة المغربية الرباط، حث الأمين العام، حكومات العالم وقطاع الأعمال والمجتمع المدني، إلى جانب السلطات المحلية، على القدوم إلى مؤتمر مراكش بشأن الهجرة. من أجل “إقرار التزامات من أجل مضاعفة منافع هجرة تدار بشكل جيد، وتقليص الأثر السلبي الذي تخلفه السياسات غير الحكيمة و نقص التعاون”.

وأوضح الأمين العام للأمم المتحدة أن “الهجرات غير المنظمة خلقت تصورات خاطئة وسلبية عن المهاجرين، وتغذي خطاب كراهية الأجانب وعدم التسامح والعنصرية”. معربا عن أسفه لـ”التناول السلبي” لظاهرة الهجرة التي يقع “استغلالها لتحقيق الربح السياسي

وشدّد الأمين العام على أن ما تقدّم “يجعل من الاتفاق على نص أول ميثاق عالمي في التاريخ بشأن الهجرة الآمنة والمنظمة والمنتظمة، أمرا صعبا، وإنجازا شديد الأهمية في الآن نفسه”.

ومن المنتظر أن يستكمل مؤتمر مراكش المرتقب، أعمال المنتدى العالمي حول الهجرة والتنمية، الذي يتولى المغرب وألمانيا رئاسته المشتركة، وستعقد قمته الـ11 بالمدينة المغربية في الفترة الفاصلة بين 5 إلى 7 ديسمبر المقبل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.