الطفل زياد المصاب بكورونا يغادر المستشفى إلى فندق بفاس

هاشتاغ:

غادر الطفل زياد المصاب بفيروس كورونا، الأربعاء 8 أبريل، المستشفى الجامعي بفاس بعد تحسن حالته الصحية، ليتم نقله إلى أحد الفنادق بمدينة فاس بغرض استكمال فترة الحجر الصحي، إلى حين خلو جسده بشكل تام من “كوفيد 19″.

وكشفت إحدى قريبات الطفل زياد عبر تدوينة لها على فيسبوك، أن زياد غادر المستشفى بعد تحسن حالته، حيث قالت في تدوينتها ردا عن خبر شفاء الطفل زياد:”هذا الخبر فيه جزء من الحقيقة والجزء الآخر هو ما نتمناه أن يصبح حقيقة. فعلا زياد غادر المستشفى ولكن غادرها للفندق لاستكمال فترة الحجر وانتظار خضوعه للتحاليل التي نتمنى أن تكون سلبية والتي ستؤكد لنا شفاؤه نهائيا من إصابته بالفيروس. مع احترامي وتقديري للجميع”.

وتفاعل رواد مواقع التواصل الاجتماعي بشكل كبير مع مقطع الفيديو الذي يظهر فيه الطفل زياد وهو يصعد لسيارة الإسعاف، غير أن العديد من الصفحات الفيسبوكية والمواقع الإلكترونية كانت قد تداولت، أمس الأربعاء، خبر تدهور الحالة الصحية للطفل، فيما وصل البعض إلى نشر خبر وفاته.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *