الطنز السياسي.. مستشار جماعي من حزب العدالة والتنمية يشبه الوقفة الاحتجاجية لعمال النظافة بتطوان بمسيرة ولد زروال!!

في الوقت الذي كان فيه عمال الشركتين المفوض لهما تدبير قطاع النظافة بتطوان من طرف الجماعة الترابية لتطوان، ينتظرون تواضع رئيس الجماعة وفتح باب الحوار للاستجابة لمطلب الشغيلة الذي يتجلى في صرف اجورهم عن شهر شتنبر الماضي، خرج المستشار الجماعي المنتمي لحزب العدالة والتنمية محمد سعيد مسلم، المعروف بولائه اكثر من اللازم لرئيس محمد ادعمار، بتدوينة “عجيبة و غريبة” شبها فيها الوقفة الاحتجاجية لعمال النظافة الذين لم يتلقوا أجورهم لحد الساعة بمسيرة ولد زروال !!!.

وكتب مسلم على حائطه الفايسبوكي، وكما جرت العادة لذر الرماد في عيون ساكنة مدينة تطوان التي اصبحت غارقة في الازبال، تدوينة قال فيها: ” شبيهُ مسيرة “ولد زروال” في سيناريو بئيس تتوجه إلى مقر الجماعة في استدراج مفضوح لعمال النظافة والزّجِّ بهم نحو خطاب سياسوي مقيت”، متهما جهات سياسية معينة لم يسمها بالاسم بالوقوف وراء احتجاج عمال النظافة.

وختم تدوينته التي اعتبرت من طرف متتبعي الشأن المحلي، عبارة عن تغطية الشمس بالغربال ونوع من الطنز السياسي ب” تحية عالية لعمال النظافة”.

يذكر ان عمال النظافة بمدينة تطوان، منذ اليومين الماضيين دخلوا في اضراب مفتوح عن العمل من اجل الاستجابة لمطلبهم المتمثل في صرف اجورهم، وقاموا بتنظيم وقفة احتجاجية حاشدة بمقر الجماعة زوال اليوم الثلاثاء للمطالبة بحقهم في صرف مستحقاتهم المالية محمليين المسؤلية للسلطة المفوضة.

وتعليقا على ما كتبه المستشار الجماعي وردا على الطنز السياسي الذي يمارسه حزب العدالة والتنمية، كتب المدون “لطفي. ج” التدوينة التالية:”من يترأس جماعة تطوان ؟”
و اضاف لطفي، “سؤال بريء ونزيه من يتحمل مسؤولية جماعة تطوان فبعد دقائق من خروج عمال النظافة للمطالبة بمستحقاتهم المالية العالقة بذمة شركة النظافة، خرج أحد أبناء الجماعة بقصفه للعمال ونعتهم بولاد زروال فبدل أن يقف في صف ولاد الشعب جاء ضدهم ناعتا اياهم بصفة استهزائية، فهل هذا الغبي جاهل أم أنه ناطق رسمي باسم سيده إدعمار أم أنه بدوره يقتات من فضلات الشركة ويتلذذ ببقايا الشيكات. ”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *