الليغا الاسبانية.. قرار الاستئناف مرتبط بوزارة الصحة

هاشتاغ:
أكد وزير الثقافة والرياضة الاسباني خوسيه مانويل رودريغيز أوريبيس ان قرار معاودة النشاطات الرياضية، لاسيما منافسات دوري كرة القدم المتوقفة منذ أكثر من شهر بسبب فيروس كورونا المستجد، سيعود بالدرجة الأولى الى وزارة الصحة.

وتأمل أندية الليغا في التمكن من معاودة التدريبات اعتبارا من الرابع من ماي مع بدء تخفيف القيود المفروضة للحد من تفشي وباء “كوفيدء19″، لكن وزير الثقافة والرياضة رفض تأكيد هذا الموعد، موضحا: “الأمور في غاية التعقيد، لا نستطيع المغامرة بقول ذلك (معاودة التدريبات)، سيكون (تصرفا) غير مسؤول”.

وتابع قائلا: “أريد أن يتم هذا الأمر (معاودة النشاط) وأعتقد بأن كرة القدم ستكون رأس الحربة للرياضة الاسبانية في ما يتعلق بالظروف الصحية. أمنيتي عودة كرة القدم في أسرع وقت ممكن، بكل تأكيد خلف أبواب موصدة في المبدأ”.

وكان الاتحاد الاسباني لكرة القدم ورابطة الدوري قد توصلا الاثنين الى اتفاق بشأن استئناف تدريبات الاندية المحترفة، بحسب ما أعلن المجلس الأعلى للرياضة التابع للحكومة الاسبانية.

وقال بيان صادر عن المجلس: “ان المجلس الاعلى للرياضة ورابطة الدوري والاتحاد الاسباني توصلت الى اتفاق بعودة التدريبات في صفوف الاندية المحترفة على الرغم من ان هذا القرار لا يزال مرتبطا بتطور تفشي فيروس كورونا المستجد والقرارات التي ستعتمدها وزارة الصحة”.
وبحسب الصحف الاسبانية، فان الرابطة وهي الجهة التي تدير كرة القدم المحترفة، وضعت بروتوكولا لاستئناف التدريبات يتضمن بعض اجراءات الحماية، وفحوصات للكشف عن الفيروس، وتدرج في التدريبات الفردية تمهيدا لأخرى جماعية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *