العثماني يكشف أرقاماً صادمة لإصابات كورونا بين لأطفال!!

قدم رئيس الحكومة سعد الدين العثماني معطيات رقمية مثيرة للقلق حول انتشار كورونا في نسختها الجديد بين صفوف الأطفال ما بين 12 و17 سنة، الأمر الذي دفع إلى ضرورة إطلاق حملة لتلقيحهم، بحسبه.

وقال العثماني في كلمة مسجلة بثها على صفحته بالفيسبوك، “المتحور دلتا ينتشر بشكل واسع وسط الأطفال في كل العالم، وحالة إصابة الأطفال المغاربة بهذا الفيروس تزداد، فمن أصل 256 طفلا دخلوا الإنعاش طيلة 17 شهرا ، دخل117 طفلا الإنعاش في غشت الحالي فقط، ومن أصل 19 طفلا توفوا بكورونا طيلة هذه الفترة، توفي 8 منهم في شهر واحد، هو شهر غشت”.

وأوضح المسؤول الحكومي أن “دول عدة بدأت في تلقيح الأطفال منها كندا التي لقحت 80 في المائة من الأطفال وفرنسا التي لقحت أكثر من 60 في المائة من اطفالها”، مشددا على أن “التلقيح للأطفال أصبح ضرورة للأطفال، لأن كورونا تزداد انتشار في صفوفهم وواجب علينا كحكومة الاهتمام بقضية تلقيح الأطفال”.

“لا يمكن أن يكون دخول مدرسي أمن إلا بتلقيح التلاميذ”، يقول العثماني ويضيف “باش نحبسو العدوي ونقلل من تأثيراتها رغم أن التلقيح لا يمنع الإصابة”، مردفا “وصلنا لهذا القرار بعدا نقاشات عدة باللجنة العلمية والتي أوصت باعتماد لقاحي فايزر وسينوفارم”.

وأكد أن “هذا التلقيح اختياري، لكن الخبراء يحثون الآباء على تلقيح أبنائهم حماية لهم وللمنظومة المدرسية ولأهلهم”ن داعيا “الأمهات والآباء وأولياء التلميذ لاصطحاب أبنائهم من أجل التلقيح حماية بلادنا وحبابنا”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *