العثور على حارس مرمى ألماني شاب ميتا في حمام سباحة

هاشتاغ: هيثم الاسماعيلي

لم يتجاوز عمره العشرين عاما، والآن عثر عليه ميتا في حمام سباحة في دائرة لايبزيغ بألمانيا. إنه حارس المرمى باسكان جيدكه، الذي لا تستبعد الشرطة الألمانية وفاته نتيجة جريمة، وصرحت بأنها تجري تحقيقاتها في كافة الاتجاهات.

نعى فريق “لوك لايبزيغ” الألماني حارسه الشاب السابق “جان باسكال جيدكه”، وقال أمس الأحد على موقعه في الإنرتنت “لقد بلغنا مساء اليوم خبر محزن بشكل غير مفهوم، وهو أن حارسنا السابق قضى جراء حادث مميت.. ولم يتجاوز سنه الـ 20 عاما”.

وبحسب ما نقل موقع “شبورت بوزر” فإن جيدكه توفي أثناء حفلة عندما كان يستخدم حمام سباحة في قطعة أرض خاصة في بلدة “ماخرن”.

وقالت صحيفة بيلد الألمانية إن أحد الأشخاص في بلدة “غريشسهاين”، التابعة لدائرة لايبزيغ، اتصل هاتفيا بالشرطة في ليلة الأحد مخبرا أن ثلاثة أشخاص ميتين موجودين في مياه حمام السباحة الخاصة بإحدى شركات المباني.

هرع رجال الشرطة ورجال المطافئ إلى المكان فعثروا على ثلاثة رجال في حمام السباحة أحدهم 20 عاما والثاني 39 وكانا ميتين، أما الأخير وعمره 47 عاما فجرى انعاشه ونقله إلى مستشفى وما تزال حالته حرجة، حسب بيلد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *