العدالة والتنمية توصي بسبعة دراهم كسعر « للمازوط »

موقع هاشتاغ – الرباط

انتقادات حادة لتقرير اللجنة الاستطلاعية حول أسعار المحروقات السائلة بعد قرار التحرير، تلك التي وجهها ادريس الأزمي رئيس فريق العدالة والتنمية في مجلس النواب، الذي اعتبر في كلمة مطولة له في اجتماع لجنة المالية والتنمية الاقتصادية بمجلس النواب لتقديم تقرير اللجنة الاستطلاعية أن مقارنة أسعار المحروقات في المغرب وكونها تعتبر هي الأرخص في المنطقة لدى البلدان الغير منتجة للبترول لم تأخذ بالتوازي الضغط الجبائي المفروض على الاستهلاك في كل من دول الجوار والمغرب.

ودعا الأزمي الحكومة لاعتماد سقف أعلى لأسعار المحروقات، مضيفا أن تحرير أسعار المحروقات السائلة ستكون تحت هذا السقف، مضيفا أن على الحكومة أن تعتمد النموذج البلجيكي في هذا الموضوع الذي حدد سقفا لا يمكنه تجاوزه في بيع المحروقات في محطات التوزيع، و أن شركات المحروقات استفادت من تحرير القطاع برفع هامش الربح، داعيا على سبيل المثال اعتماد سقف سبعة دراهم للتر واحد من الكازوال.

من جهته هاجم عبد الله بوانو رئيس لجنة المالية والتنمية الاقتصادية، شركات توزيع المحروقات، معتبرا في تصريحات لوسائل الإعلام أن هذه الشركات تلاعبت بالتزامات الحكومة لتحديد الأسعار أخذا بعين الاعتبار كل التكاليف، مع تحديد هامش للربح، لكن الفرق يقول بوانو بين ما حددته الحكومة، والتي كشفت عنه القطاعات الوزارية للجنة الاستطلاعية حول أسعار المحروقات، و بين أرباح الشركات هي سبعة ملايير درهم، مضيفا أن شركة واحدة أفلست في بلد نشأتها تضاعف ربحها ثلاث مرات، منتقلا من 300 مليون إلى 900 مليون درهم في الفترة التي بين 2015 و 2016 أي في الفترة التي حررت فيها أسعار المحروقات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.