العرائش.. حافلات النقل العمومي ارتفاع الاثمان وغياب التدابير الاحترازاية

أشرف بعمري

بالرغم من القوانين التي تفرضها السلطات العمومية و المراقبة التي تقوم بها إدارات المحطات الطرقية إلا أن بعض الحافلات يجدن سبلا لخرق تلك التدابير.

و قد سجلنا صباح اليوم الأحد إحدى الحافلات المتوجهة إلى مدينة الرباط و القادمة من طنحة و التي دخلت المحطة الطرقية بالعرائش، و هي تكدس ركابها بأكثر من عدد المقاعد المسموح بها و هو 70 في المئة من الطاقة الإستعابية، بل و تجاوزت عدد الكراسي الموجودة بها.

و في اتصال بأحد مسيري المحطة الطرقية بالعرائش، قال أن الحافلة المعنية ليست لديها نقطة إنطلاق بالمحطة الطرقية بالعرائش و تخصص 5 مقاعد فقط للركاب بالمدينة و هو عدد التذاكر المسموح ببيعها داخل شباك المحطة، إلا أن الحافلة تقوم بإركاب مسافرين آخرين من الطرقات، و هو الأمر الذي يدخل في اختصاص نقاط المراقبة الدركية المتمركزة بالطرقات.

و كانت السلطات المغربية قد أقرت مجموعة من التدابير الإحترازية للحد من انتشار وباء كورونا المستجد، من بينها السماح للحافلات بنقل 70 في المئة فقط من طاقتها الإستعابية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *