العصبة الأمازيغية لحقوق الانسان.. قرار واشنطن بفتح قنصلية بالداخلة “ تاريخي بكل امتياز”

أكدت العصبة الأمازيغية لحقوق الانسان أن قرار الولايات المتحدة فتح قنصلية ذات مهام اقتصادية بمدينة الداخلة هو “قرار تاريخي بكل امتياز”.

وثمنت العصبة في بلاغ توصلت به موقع هاشتاغ، اليوم السبت، قرار الولايات المتحدة الامريكية فتح قنصلية لها بمدينة الداخلة، معتبرة أن هذا القرار “سيمكن من تدفق الاستثمارات الاقتصادية الى الاقاليم الجنوبية المغربية وسيعزز التنمية الاقتصادية والاجتماعية بهذه الأقاليم”.

وأضافت أن هذا القرار “سيفتح الباب مشرعا” أيضا، “أمام تسريع حل قضية الصحراء المغربية وتصفية الملف بشكل نهائي”.

ودعت العصبة بلدانا أخرى، وخصوصا الأوروبية ” الى فتح قنصليات لها بالأقاليم الجنوبية المغربية “.

وعبرت العصبة عن اعتزازها بالمجهودات الجبارة التي يبذلها صاحب الجلالة الملك محمد السادس ديبلوماسيا وسياسيا من أجل نصرة القضايا العادلة على الصعيد الدولي وجهود جلالته المتميزة من أجل إقرار السلام والعدل والإخاء بين الشعوب، و سعيه الدائم الى نشر قيم التعايش الديني و الحوار الحضاري بين الثقافات والأمم في كل مناطق العالم .

كما دعت المجتمع المدني والسياسي المغاربي الى اتخاذ خطوات عملية لتقريب وجهات النظر بين الأشقاء ل “بناء مغرب كبير متكامل متضامن، وتجاوز مخلفات الخطابات التفريقية والتمزيقية التي تؤخر تقدم شعوبنا و تخلف موعدها مع التاريخ”.

وناشدت المجتمع الجزائري الى “تغليب لغة الحوار و التفاهم و الإخاء والقطع مع سياسات النظام الجزائري الموروثة عن فترة الحرب الباردة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *