العنصر يبدي أطماعا في ولاية سادسة على رأس حزب الحركة الشعبية

موقع هاشتاغ آنفو. الرباط

يزداد الغموض يوم بعد يوم قبيل المؤتمر الوطني لحزب الحركة الشعبية، ففي الوقت الذي كان فيه الكل ينتظر رحيلا سلسا لامحند العنصر الامين العام الحالي للحزب، والذي انتهت ولايته الخامسة على التوالي على رأس حزب السنبلة، ليفسح المجال أمام وجوه جديدة لقيادة الحزب، فاجأ امحند العنصر الكل اليوم بالكشف عن أطماعه في الإستمرار على رأس لولاية سادسة، ليصبح من كبار المعمرين على رأس الهيئات السياسية المغربية.

واعتبر امحند العنصر أن العائق القانوني المتمثل في الفصل 50 من النظام الأساسي للحزب، والذي لا يسمح سوى بولايتين في الأمانة العامة لحزب الحركة الشعبية لم يدخل حيّز التنفيذ إلا تطبيقا لقانون الأحزاب الذي نشر في الجريدة الرسمية سنة 2014، مضيفا في حوار صحافي مع موقع 360، أن القانون لم يدخل حيّز التنفيذ إلا بعد هذه السنة، ما يعني أن امحند العنصر لم يقض سوى ولاية واحدة منذ 2014، وطبعا لا يمكن للقانون ان يطبق بأثر رجعي.

وستخلط التصريحات المذكورة الأوراق من جديد داخل البيت الحركي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.