العيون..جدل بادارة فوسبوكراع بعد توقيف نقابي من طرف السلطات الأمنية

في سابقة من نوعها بتاريخ قطاع الفوسفاط الممتد على حوالي 100 سنة، بادرت إدارة الموارد البشرية بفوسبوكراع إلى توجيه مجموعة من التهم ضد مسؤول نقابي إثر إقتحامه للإدارة المتواجد مقرها بمدينة العيون مما إستدعى السلطات الأمنية للتدخل وتوقيفه بعد تحريك دعوى قضائية ضده.

وأصدرت النقابة الوطنية للفوسفاط العضو في الاتحاد العام للشغالين بالمغرب، الذراع النقابي لحزب الاستقلال، بيانا شديد اللهجة توصل موقع “هاشتاغ” بنسخة منه، تتهم فيه إدارة الموارد البشرية بتلفيق مجموعة من التهم الباطلة ضد أحد مسؤوليها النقابيين.

وإعتبرت النقابة أن عملية التوقيف تعد خرقا لمبادئ ميثاق التشاور الاجتماعي ولكل المواثيق الدولية ومبادئ حقوق الإنسان والحريات النقابية.

وجاء في البيان أن إدارة الفوسفاط فرع الصحراء، إختارت نهج سياسة “الابواب الموصدة” في وجه عمالها بدل الانصات لهم وحل مشاكلهم، متهمة اياها بالفساد والتخبط الاداري.

وجاء في البيان أن إدارة الفوسفاط فرع الصحراء، لاتزال تنهج سياسة “الابواب الموصدة” في وجه عمالها بدل الانصات لهم وحل مشاكلهم، وإتهامها بالفساد والتخبط الاداري.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *